ردا للجميل..

السويدية كليركرتبحث عن بحارة سوفييت لتخلدهم في عملها الجديد

2021-10-05

بحر أولاند (أرشيفية)

تعمل مخرجة الأفلام الوثائقية السويدية هيلينا أف كليركر على إنتاج فيلم عن كيفية إنقاذها وصديقتها شارلوت أوبرغ في عام 1984إ في بحر أولند، من قبل الصيادين السوفييت.

وقال مركز تطوير إنتاج الأفلام في منطقة مورمانسك، على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يساعد المخرجة، إنهم يبحثون عن أولئك الذين نفذوا عملية الإنقاذ.

وكشفت كليركير في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، يوم أمس، أنه في نوفمبر/تشرين الثاني 1984، استقلت هي وصديقتها زورقاً من الألومنيوم وركبتا عرض البحر، قبالة جزيرة فيدي، حيث كانتا تبلغان من العمر تسعة عشر عاما، وعلى اليابسة، لم يعرف أحد أنهما استقلتا القارب، حيث، أمضتا 48 ساعة في البحر وكانتا ترتعشان من البرد.

وأنقذ البحارة السوفييت من سفينة "داغستان" للشحن الجاف الفتاتين، ومن ثم تم نقلهما على متن السفينة، وتدفئتهما في حوض الاستحمام، .وإطعامهما، وبعد بضع ساعات تم تسليمهما إلى رجال الإنقاذ السويديين.

وقالت كليركر: "لقد كانت صدمة نفسية وفي البداية لم أرغب في نشرها على الملأ، لكن بعد ذلك بدأت العمل على السيناريو والبحث عن بحارة سفينة داغستان.

وعثرت كليركير عام 2013 على ربان السفينة فيتشيسلاف كوزمينكوف بمساعدة من متحف شركة مورمانسك للشحن، ودعته لزيارة العاصمة ستوكهولم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي