هاجمه على الإنترنت وغُرم بمبلغ باهظ..

سجن سياسي كندي بعدما أساء لرجل أعمال عربي

2021-10-05

صورة تعبيرية

قضت محكمة كندية، اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول ، بالسجن 18 شهراً على السياسي كيفن جونستون، على خلفية إساءته لرجل الأعمال اللبناني محمد فقيه صاحب مطاعم "حلال" في كندا، ووصفه إياه بـ"الإرهابي".

وكالة الأناضول قالت إن جونستون المرشح لرئاسة بلدية "كالجاري"، كان قد غُرّم عام 2019، 2.5 مليون دولار كندي، بسبب خطابات الكراهية التي استهدف بها رجل الأعمال المسلم.

إلى جانب الغرامة المالية، كان القضاء الكندي قد منع حينها جونستون من "توجيه خطابات الكراهية المتعلقة بالدين الإسلامي تجاه فقيه".

إثر انتهاك السياسي الكندي القرار القضائي السابق، وتوجيهه اتهامات وإساءات ضد رجل الأعمال المسلم، قررت المحكمة العليا في أونتاريو فرض عقوبة السجن 18 شهراً على جونستون.

جاء قرار المحكمة الكندية بحق جونستون، إثر وصف الأخير فقيه بـ"الإرهابي" و"قاتل الأطفال"، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

جونستون قال في مقطع فيديو صوَّره عام 2017، إن  فقيه "إرهابي اقتصادي"، تدعمه وكالة التجسس الباكستانية، كما زعم أن سياسة المطعم الذي يملكه فقيه تمنع الموظفين من قبول أي شخص لم يكن "جهادياً".

يأتي هذا الحكم على السياسي الكندي، بعد أسابيع فقط من إقرار جونستون بأنه مذنب في جريمة كراهية فيما يتعلق بمنشورات معادية للمسلمين على الإنترنت، بحسب ما ذكره موقع CBC الكندي.

من جانبه، أعرب رجل الأعمال فقيه عن ارتياحه للحكم، وقال في تصريح أورده الموقع الكندي: "أشعر بالتفاؤل بأن نظامنا القضائي يتعامل مع الكراهية في كندا على محمل الجد".

أضاف فقيه: "أطفالي مثل كثيرين آخرين، سيستيقظون غداً وهم يعلمون أنهم يتوقعون أن تسود العدالة في بلدنا بغض النظر عن لون بشرتهم أو أي اسم مختلف؛ لذا فهو يوم جيد لكندا".

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي