بروفيسورة أمريكية تتحدث عن عوامل قد تسبب الوفاة نتيجة الإصابة بـ كوفيد - 19

2021-09-27

ذكرت البروفيسورة في مدرسة البيولوجيا النظامية بجامعة "جورج مايسون" الأمريكية د. آنتشا بارانوفا، عوامل قد تسبب وفاة المريض أو إصابته بأشكال خطيرة من مرض "كوفيد – 19".

وذلك في حديث أدلت به لإذاعة "سبوتنيك" الروسية،

وقالت إن العوامل الوراثية يمكن أن تؤثر بالدرجة الأولى على التطور الخطير للمرض وأوضحت أن العلماء استوضحوا مؤخرا أن الإنسان قد يصاب بأشكال خطيرة من "كوفيد- 19" بتأثير 3 جيناتМАРТ ، PIGN ، CCR5 . أما أولها فلا يسبب الجريان الخطير للمرض فحسب بل ويزيد من احتمال  ظهور مضاعفات متعلقة بالأعصاب.

 

وقالت البروفيسورة إن خطر الوفاة يزداد عند مَن يعانون من أمراض خطيرة أخرى وأضافت قائلة: " كلما ازداد عدد تلك الأمراض قلّ احتمال المسار الخفيف لمرض "كوفيد – 19".

فيما قالت إن التدخين يزيد كذلك من خطر الوفاة جراء الإصابة بالفيروس التاجي. وهناك عوامل أخرى وبينها  أخطار الإصابة بأمراض معدية تنتشر داخل المستشفى ومن شأنها أن تؤدي إلى تدهور صحة المريض المصاب بـ "كوفيد – 19"  ويمكن أن تسبب وفاته.

 وأشارت البروفيسورة إلى أن الأطباء يمكن أن يتوقعوا أي خطورة بعد دراسة نتائج فحص دم المريض. وأوضحت قائلة:" على سبيل المثال فإن نسبة بروتين C لدى المصاب بالفيروس التاجي قد تزيد عن القيم المسموح بها بمقدار 70 مرة ، الأمر الذي يشير إلى احتمال تعرض المريض لخطر الموت". كما يمكن تقييم خطورة مسار المرض كذلك عن طريق قياس مستوى الأجسام المضادة  للإنترفيرون. وقد يقاس المستوى المذكور قبل الإصابة بالفيروس التاجي.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي