موت الموسيقى

2021-09-26

 نبيل ياسين*

 

المغني الجوال

وقع صريعاً وهو يعزفُ

تدحرج الأوركوديون وظل يعزف دون انتظام

منسجماً مع فوضى العالمِ

وتدحرجِ البشرِ إلى مصائرهم

ما فائدة مغن جوالٍ

يجوبُ القرى والشوارعَ لكي يعيد التوازن للحياة

لم تعد الموسيقى نافعةً في الحروبِ

والمعاركِ الدامية بين سكان الأرضِ

وهم يتطلعون للسفر إلى المريخ

كواكبُ بلا ضوءٍ تدخل مجرتَنا

وتقيسُ المسافاتِ بين الجاذبية وانعدام الوزن

بينما الآلة الموسيقية تعزفُ وهي تتدحرج

تتدحرج دون توقفٍ

ونحن نتدحرجُ خلفَها نجمع الأنغامَ الضائعة

لكي لا تتوقف الموسيقى

ويخسر العالم ذلك الرنين الذي يذكرنا بالوجود

حتى لا ندخل العدمَ بصمت

ونتلاشى إلى ذراتٍ

أو قطرات من الندى اليابس

 

  • شاعر عراقي

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي