الدوحة : مجموعات بطالبان كانت مستعدة لـ20 سنة أخرى للقتال لولا الاتفاق مع أمريكا

2021-09-25 | منذ 4 أسبوع

 

دعا وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، المجتمع الدولي إلى المساعدة في المصالحة الوطنية بأفغانستان لإنهاء الحرب تماما، مشيرا إلى أن مجموعات من حركة "طالبان" كانت مستعدة للقتال 20 سنة أخرى، لو لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة خلال المفاوضات التي رعتها قطر.

وقال المسؤول القطري، في لقاء نظمه مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي: "علينا جميعا دعم الخطوة الأولى بإنهاء الحرب، ونعتقد أن دور الولايات المتحدة في المنطقة يجب أن يكون دعم الشراكات التي عقدناها معها تاريخيا، ودعم أمن وازدهار المنطقة".

كما دعا "آل ثاني" حركة "طالبان" إلى العمل من أجل تحقيق مصالحة وطنية، وشدد على ضرورة دعم المجتمع الدولي لهذه العملية.

 وأضاف: "ما نعتقد بأنها مسألة -على المدى المتوسط- ينبغي معالجتها وحث طالبان على الاهتمام بها، هي مسألة المصالحة الوطنية؛ لأن البلاد عاشت في ظل حرب لمدة 40 سنة، وسيستغرق الأمر وقتا طويلا وجهدا كبيرا، من أجل توحيد الجميع؛ وهذا سيستدعي قيادة كبيرة".

وتابع: "أعتقد أننا نحتاج -كمجتمع دولي- إلى إظهار أن هناك دعما لهذه العملية، من أجل الحفاظ على استقرار أفغانستان".

وأكد وزير الخارجية القطري، إن مسألة حرية السفر كانت واحدة من القضايا العاجلة، التي كانت وراء زيارته الأخيرة إلى كابل.

وكررت الدوحة مطالبها للمجتمع الدولي برعاية عملية سلام شاملة في أفغانستان، عقب الانسحاب الأمريكي وسيطرة حركة "طالبان" على البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي