إيتو يعلن ترشحه لرئاسة الاتحاد الكاميروني لكرة القدم

2021-09-22 | منذ 4 أسبوع

أعلن صامويل إيتو لاعب برشلونة السابق ترشحه لرئاسة الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، والتي ستقام انتخاباته في وقت لاحق هذا العام.

وقال المهاجم الدولي السابق البالغ 40 عاما عبر بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي: "يشرفني ويسعدني أن أعلن ترشيحي لرئاسة الاتحاد الكاميروني لكرة القدم" مؤكدا بذلك الشائعات التي ترددت بالفعل حول ترشحه.

وكان إيتو قد أعلن تأييده في الانتخابات الماضية للاتحاد الكاميروني لترشيح سيدو مبومبو نجويا، الرئيس الحالي للاتحاد، لكن بحسب البيان فإن هذا المشروع لم يلب التوقعات المنتظرة.

وأضاف إيتو في بيانه: "قبل ثلاث سنوات دعمت مشروعا بدا واعدا لمستقبل كرة القدم لدينا. ولدى تقييم إنجازاته، أجد نفسي لست نادما على ذلك، رغم أن التوقعات لم تتحقق".

وتعهد إيتو بتخصيص المكافأة المالية الشهرية التي سيحصل عليها حال اختياره رئيسا للاتحاد الكاميروني لكرة القدم للترويج لمشروعات خاصة بالهواة.

وفيما يتعلق بكأس الأمم الإفريقية المقبلة، التي ستقام في يناير 2022 في الكاميرون (بعد عدة تأجيلات لأسباب تتعلق بالطقس وفيروس كورونا) أكد إيتو أن البطولة ستكون فرصة لإظهار مواهب كرة القدم التي لا تصدق التي طالما امتلكتها بلاده أمام العالم.

ويعد إيتو أحد أساطير الكرة ليس في الكاميرون فحسب بل في القارة السمراء بأكملها، حيث تم اختياره أفضل لاعب 4 مرات أعوام 2003 و2004 و2005 و2010، كما أنه ارتدى قميص منتخب بلاده على مدار 17 عاما (1997-2014) سجل خلالها 56 هدفا في 118 مباراة.

وفي مسيرته التي امتدت لأكثر من عقدين من الزمان، دافع المهاجم الإفريقي السابق عن قمصان فرق إسبانية مثل ريال مدريد وليغانيس ومايوركا وبرشلونة -حيث عاش عصره الذهبي- وكذلك فرق أوروبية أخرى مثل إنتر ميلان وتشيلسي، لكن اللعب لمنتخب بلاده كان دائما أعظم "شرف" حظي به على حد قوله.

وبعد ثلاث سنوات قضاها في تركيا، حيث لعب مع أنطاليا سبور وكونيا سبور، وقع إيتو لصالح نادي قطر القطري في 2018، قبل أن يعلن أخيرا اعتزاله في سبتمبر 2019.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي