الخارجية التركية: من المهم بقاء الحكومة الليبية بكامل سلطاتها حتى إنجاح الانتخابات في موعدها

2021-09-22 | منذ 3 أسبوع

أنقرة-وكالات: علقت تركيا، الأربعاء 22سبتمبر2021، على قرار البرلمان الليبي سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية، لافتة إلى أنه من المهم بقاء الحكومة بكامل سلطاتها حتى إنجاح الانتخابات في موعدها المقرر قبل نهاية العام الجاري.

وصرحت وزارة الخارجية التركية في بيان، عقب قرار البرلمان الليبي أمس الثلاثاء، أنه من الواضح أن تلك الخطوة "لن تسهم في الاستقرار وعملية الانتقال في ليبيا".

وأضاف البيان أنه من المهم استمرار "حكومة الوحدة الوطنية في العمل بكامل سلطاتها حتى إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وإدارة العملية الانتقالية بشكل سليم والحفاظ على الهدوء في البلاد".

كما دعت تركيا جميع الأطراف الليبية إلى "التركيز على أولويات البلاد وترك مصالحهم الشخصية جانبا، والتصرف بمسؤولية في هذه المرحلة الحرجة".

وكان مجلس النواب الليبي، قد سحب، أمس الثلاثاء، الثقة من حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة بأغلبية 89 نائبا من أصل 113 نائبا.

وبموجب سحب الثقة تصبح حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة "حكومة تصريف أعمال" حتى يتم اختيار رئيس حكومة جديد.

وقال المتحدث باسم مجلس النواب الليبي عبد الله بليحق، أمس أن قرار سحب الثقة من الحكومة متعلق بوقف الاتفاقيات طويلة الأمد أو أي إجراءات من شأنها الخروج عن مهام الحكومة التي تم الاتفاق عليها حتى قبل اختيارها وهي توحيد مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة بين الليبيين، توفير احتياجات المواطن اليومية، التجهيز للانتخابات في موعدها 24 ديسمبر 2021.

وتابع أن رئيس البرلمان عقيلة صالح كان قد أكد على ذلك في جلسة منح الثقة وهو ما لم تلتزم به الحكومة.

وأكد بليحق أن الحكومة مستمرة في أعمالها حكومة تسيير أعمال ولا علاقة للقرار بخدمات المواطن وأي قرارات تخدمه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي