هواوي تطوّر شاشة واقع معزز للمركبات

2021-09-21 | منذ 1 شهر

إنهاء الأساليب القديمة للقيادةبكين - قدمت شركة هواوي الصينية أحدث حلولها للواقع المعزز في السيارات الحديثة، حيث يحول هذا الحل الزجاج الأمامي إلى شاشة عرض بمنظور الشخص الأول (أف.بي.في) التي تدمج التقنيات المتقدمة لتقديم كلّ من وظائف السلامة والمعلومات الترفيهية.

وحتى تصبح السيارات الذكية حقيقة على أرض الواقع، يرى المختصون أنه يجب أن تكون قادرة على إنشاء صورة رقمية مستمرة التحديث للبيئة المحيطة بها ويتطلب ذلك أجهزة استشعار وأنظمة رادار متقدمة.

ومع أكثر من عقدين من الخبرة في المجال البصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تطبق هواوي أحدث التقنيات على المركبات الذكية وتطور حلّ البصريات الذكي للسيارات، والذي يلعب فيه الواقع المعزز دورا مهما.

وكجهاز صغير يتميز بشاشة أتش.يو.دي كبيرة الإطار، فإن تجربة القيادة للواقع المعزز التي تقدمها هواوي تتكيف بسهولة مع مجموعة متنوعة من السياقات.

وذكرت هواوي في نشرة على منصتها الإلكترونية والذي تزامن مع معرض ميونخ للسيارات إلى أن شاشتها الجديدة تهدف إلى تحسين تجربة القيادة وتعزيز جوانب السلامة، حيث يتم التمييز بين المشاة والمركبات الأخرى في ظل ظروف الرؤية السيئة.

ويقول كيفين هوانغ رئيس خط إنتاج التطبيقات البصرية العامة من هواوي، “إن تقنية الشركة للواقع المعزز هي محرك عرض بصري مبتكر تجمع تقنيات بصريات مكانية لكسر قيود الوسائط التقليدية، مما يخلق تجربة جديدة تماما للقيادة الآمنة”.

وأضاف “سوف يتم تطوير هذه التقنية إلى إطار أكبر وتعريف أعلى لبناء رؤية فائقة لم تتحقق من قبل”، مؤكدا أن هواوي ستواصل الاستثمار في البحث والتطوير للتقنيات البصرية لتقديم مجموعة واسعة من منتجات التطبيقات البصرية في المركبات وغيرها.

ويمكن من خلال هذه التكنولوجيا المتطورة عرض معلومات لوحة القيادة ويوفر التنقل بالواقع المعزز، ويدعم القيادة بمساعدة آمنة، ويحسن المطالبات للرؤية الليلية في ظروف ضباب المطر، فضلا عن تقديم محتوى ترفيهي.

ومن الوظائف العملية إظهار الإرشادات الملاحية والسرعة عن طريق تقنية الواقع المعزز في نطاق رؤية السائق مباشرة. كما يمكن أيضا تحديد المركبات المحيطة والمشاة بدقة حتى في أسوأ الظروف.

وعلى سبيل المثال، عند تقاطع ثلاثي الاتجاهات، يمكن لشاشة هواوي للواقع المعزز تقديم اقتراحات تنقل دقيقة، حيث توفر شاشاتها أي.آر-أتش.يو.دي تأثيرا مرئيا مشابها لتلفاز 70 بوصة بدقة 1080 بيكسل على مسافة 7.5 متر.

وبالإضافة إلى ذلك توفر درجة سطوع أعلى ونسبة تباين أفضل، علاوة على أنه يمكن للراكب الأمامي استعمال الشاشة لمشاهدة مقاطع الفيديو أو إجراء دردشة الفيديو أو تشغيل ألعاب الفيديو.

وعلى صعيد الجوانب التقنية فإن شاشة هواوي تعتبر في الأساس جهاز بروجيكتور مع مرآة مقعرة تقوم بعرض الصورة على الزجاج الأمامي للسيارة.

ويؤكد فريق التصميم في الشركة أنهم قاموا من خلال التحسينات بالتخلص من التشوهات المزعجة والظلال المزدوجة، وبالتالي فإن شاشة هواوي الجديدة ستتناسب مع جميع السيارات تقريبا.

وعلى الرغم من أن هذه التقنية لم تصل إلى مرحلة النضج بعد، إلا أن العديد من المصنعين يعملون مع شركات التكنولوجيا للمواصلة في تطوير شاشات الواقع المعزز لطرحها بشكل قياسي في الأسواق العالمية.

وتفاوتت المقترحات الثورية المعروضة من قبل الشركات بين القيام بعرض الشبكات الاجتماعية على النوافذ والأسقف الزجاجية، واعتماد تقنية إسقاط الواقع المعزز، علاوة على توفير معلومات عن المعالم السياحية، ودمج ألعاب الفيديو.

وشكلت كبرى الشركات الألمانية مثل أودي ومرسيدس بنز وتسلا الأميركية وتويوتا اليابانية وفولفو السويدية في 2019 تحالفا من خلال استخدام منصة شركة إنفيديا درايف بلاتفورم التي تعتمد على تقنيات التعليم الآلي، بما فيها الواقع المعزز.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي