ميركل تقول إن حزبها يواجه معركة صعبة بعد 16 عاما في السلطة

2021-09-09 | منذ 3 شهر

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

وكالات - قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس 9 سبتمبر/أيلول الجاري، إنه لا يوجد أحد في كتلتها المحافظة يساوره أي شك في أنهم يواجهون معركة صعبة للاحتفاظ بالمستشارية بعد 16 عاما لها في السلطة، ورفضت التكهن بنتائج الانتخابات الوطنية المقررة يوم 26 سبتمبر أيلول.

وقالت في مؤتمر صحفي: ”بعد 16 عاما… لا أحد يعود للمستشارية بشكل تلقائي… كان ذلك واضحا للجميع في الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي“.

ولن تخوض ميركل الانتخابات لولاية خامسة وتظهر استطلاعات الرأي أن أرمين لاشيت مرشح المحافظين لخلافتها يواجه صعوبات، حيث تظهر الاستطلاعات تقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي وهو حزب وزير المالية أولاف شولتس.

ووجهت ميركل مناشدة حماسية للناخبين الألمان اليوم الخميس بأن يدعموا لاشيت في الانتخابات.

ولا تزال ميركل ”تحظى بشعبية كبيرة في البلاد“، بحسب ما يؤكده العديد من الخبراء، مما سيصعب المهمة بالنسبة لمن سيخلفها في المنصب، لا سيما أن أثر تلك المرأة الحديدية التي هيمنت على المشهد السياسي الألماني لمدة 16 عامًا، بالغ على الساحة الداخلية والدولية على السواء.

وكشفت ميركل، التي أوشكت فترة ولايتها الرابعة والأخيرة على الانتهاء، خلال ندوة عُقِدَتْ بمدينة دوسلدورف، ما ستفعله بعد الخروج من الحكم.

وقالت المستشارة في معرض ردها على سؤال بشأن خططها للمستقبل: “قررت أن أول ما سأفعله هو لا شيء وسأنتظر ما يحدث”.

وأضافت: “بالتأكيد ستأتيني دعوات، ولكن إذا كنت سأعد لنفسي جدول أعمال فقط لأنني أخشى الفراغ، الفراغ القاتل، فأنا لا أريد هذا”.

وأوضحت المستشارة الألمانية أنه نظرا لأنها انخرطت في عالم السياسة قبل أكثر من 30 عاما، فإنها لم تسأل نفسها أبدا عن الشيء الآخر الذي يمكن أن يثير اهتمامها، قائلة: “ولأنني بلغت السابعة والستين، فليس لدي وقت لا نهائي”، وفق ما نقلته وكالة “بلومبيرغ”.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي