ألمانيا وأمريكا تعتزمان تنظيم مؤتمر دولي لبحث التعامل مع طالبان

2021-09-09 | منذ 3 شهر

كشفت ألمانيا أنها والولايات المتحدة تنظمان اجتماعا دوليا بهدف تنسيق نهج مشترك إزاء أفغانستان حيث عادت حركة "طالبان" إلى سدة الحكم.

جاء ذلك في بيان لوزير الخارجية الألماني "هايكو ماس"، قبل لقائه مع نظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن" في قاعدة رامشتاين الجوية، دون تفاصيل عن موعد ومكان المؤتمر، وهل سيكون افتراضيا أم مباشرا.

وأشاد "ماس" بالتعاون بين برلين وواشنطن إزاء الملف الأفغاني، لاسيما خلال عمليات الإجلاء من كابل.

وقال "ماس": "نريد الاستفادة من نهج مشترك ومنسق في المرحلة القادمة، لاسيما في ما يخص كيفية التعامل مع السلطات الجديدة في كابل".

 وحذر "ماس" من أن أزمة إنسانية تلف في الأفق من 3 اتجاهات في أفغانستان، وهي نقص المواد الغذائية بسبب الجفاف ووقف تقديم المساعدات الدولية وخطر الانهيار الاقتصادي نتيجة للأزمة السياسية الحالية.

وتابع: "هذا هو أحد الأسباب التي دفعتنا مع توني بلينكن إلى الدعوة لعقد اجتماع افتراضي على مستوى وزراء الخارجية اليوم، وقبلت أكثر من 20 دولة هذه الدعوة لتبادل الآراء بشكل أولي.. نسعى إلى توضيح ماهية النهج المشرك في التعامل مع طالبان الذي سيخدم مصالحنا، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان الأساسية والحفاظ على فرص الممر الآمن والوصول الإنساني بالإضافة إلى محاربة التنظيمات الإرهابية".

ولفت "ماس" إلى أن الشعب الأفغاني لا يستحق أن يتركه المجتمع الدولي الآن، مبديا استعداد ألمانيا لتقديم مساعدات عبر الأمم المتحدة إلى أفغانستان ومواصلة الحوار مع "طالبان"، لاسيما من أجل التأكد من "السماح للناس الذين نتحمل المسؤولية عنهم بمغادرة البلاد".






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي