كل ما تريد معرفته عن رجيم النقاط

2021-09-06

لدى رغبة أي شخص في إنقاص الوزن، يفكر تلقائيا في الحمية الغذائية التي سيسير عليها لتحقيق هذا الهدف وهنا تتنوع الأهداف والطرق التي سيسعى بها هذا الشخص لتحقيق مراده.

البعض يملك القدرة على البقاء لساعات طويلة دون طعام أو شراب، وهنا قد تناسبه حميات مثل الصيام المتقطع أو رجيم الماء السريع أو غيرها من الأنظمة.

والبعض الآخر يستطيع أن يتحمل خفض كمية الطعام وتناول الوجبات الصحية فقط وهذا قد يلائمه أكثر أنظمة الكيتو والأنظمة المشابهة له.

ورجيم النقاط واحد من الأنظمة التي تساعد الجسد على التخلص من الوزن الزائد بسرعة وفعالية ودون حرمان كبير، ولذلك فهو مثالي لأولئك الذين لا يفضلون البقاء لساعات طويلة دون تناول طعام، وفي نفس الوقت من ليست لديهم مشكلة في اتباع نظام واضح لحرق السعرات الحرارية، ويملكون القدرة على تعويض ما اكتسبوه من سعرات بممارسة الأنشطة الرياضية اللازمة لبقاء الجسم رشيقا وللمساعدة في عملية إنقاص الوزن.

في السطور التالية سنستعرض لكم ماهية رجيم النقاط، كيف يتم عمله؟ وما هي إيجابياته وسلبياته؟ وما آليات احتساب النقاط به؟ وما هي الفئات الممنوعة من ممارسته؟ وهل هو النظام الصحي الأمثل أم لا؟.

ما هو رجيم النقاط؟

رجيم النقاط هو حمية غذائية مثالية لأولئك الذين لا يجدون أي مشكلات في ممارسة التمارين وفي نفس الوقت لا يحبذون أن يتم تحديد أطعمتهم بنسبة 100 بالمئة.

ويعتمد رجيم النقاط بشكل أساسي على الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة والغنية بالألياف، شأنه في ذلك شأن عديد الأنظمة، ولك مسموح به ببعض الخروقات في الطعام شرط أن تعوض ذلك بأداء التمارين الرياضية التي تحرق لك تلك السعرات وفقا لنظام حسابي صارم.

اختصارا، يعطيك هذا النظام نقاطا وقيما رقمية للطعام الذي تتناوله، وفي نفس الوقت للنشاط البدني الذي تمارسه على مدار اليوم.

كلما وفرت نقاطا طيلة الأسبوع (وحدة قياس النظام) كلما أتيحت لك بعض الأطعمة التي يعد تناولها محظورا خارج الأطعمة منخفضة السعرات والغنية بالألياف، ولكن دون إفراط في المخالفة على كل الأصعدة.

هذا يعني أنه يمكنك الاستمتاع بالنقاط التي تقوم بتوفيرها خلال الأسبوع كما تريد ولكن في حالة عدم الالتزام بمقدار السعرات الحرارية (النقاط) المطلوب، فإن هذا يوجب عليك أن تمارس نشاطا بدنيا محسوبا بدقة لإعادة التوازن إلى نظامك.

لكل نوع من الطعام عدد نقاط معين، فمثلا الموزة الصغيرة تعادل نقطة واحدة في النظام، بينما يعادل 50 غراما من الكباب نقطتين، تناول تلك الأطعمة يتطلب منك مجهودا لحرق السعرات الحرارية وإعادة التوازن إلى جسدك، ولكن هذا يفرض سؤالا هاما أيضا: ما هي كيفية حساب رجيم النقاط؟ وهذا ما نجيب عليه فيما بعد العنوان التالي.

كيفية حساب رجيم النقاط

نظريا، عرفنا أن رجيم حساب النقاط هو حمية غذائية تعادل للجسد مقدار ما يتناوله من طعام وفي نفس الوقت مقدار ما يؤديه من نشاط بدني في هيئة نقاط، ووفقا لهذه النقاط تحدث معادلة لما يحتاجه الجسم كي يواصل عملية فقدان الوزن، ولكن عمليا، كيف تسير تلك المعادلة (حساب النقاط)؟

هناك عدة معايير لا بد من الوقوف عليها بداية كي يتم تحديد نظام احتساب السعرات (النقاط) في رجيم النقاط، ووفقا لتلك المعايير يتم تحديد كيفية حساب النقاط، هذه المعايير تشمل ما يلي:-

- حساب النقاط حسب الجنس: تختلف النقاط تبعًا للجنس، فكيفية حساب رجيم النقاط بالنسبة للمرأة مختلف تماما عنه في حالة الرجل، بنسبة 7 (امرأة) إلى 15 (رجل).

- حساب النقاط حسب العمر: تلعب الفئة العمرية لصاحب الجسم دورا هاما في كيفية حساب النقاط بالنسبة له داخل نظام رجيم النقاط، ويمكن تلخيص ذلك في الجدول التالي:-

 

الفئة العمرية          عدد النقاط

من 12-20 سنة     5 نقاط

من 21-35 سنة     4 نقاط

من 36 -50 سنة    3 نقاط

من 51-65 سنة     نقطتان

- حساب النقاط حسب الوزن: بالتأكيد هذا هو العامل الأكثر حسما في كيفية حساب النقاط داخل الرجيم، فهو يمثل عدد النقاط الموجودة بالفعل والتي يحتاج الجسم للتعاطي معها قبل أن تبدأ الحمية، فمثلا إذا كان الوزن يساوي 79 كيلوغراما فما فوق فإن عدد النقاط يساوي 7، بينما إن كان الجسد في حدود  58 كيلوغراما حتى 79 كيلوغراما، فإن عدد النقاط يساوي 5 لكل نوع طعام أو نشاط بدني ممارَس.

- حساب النقاط حسب الطول: تختلف كيفية حساب النقاط في رجيم النقاط حسب طول الجسم، فإذا كان الطول 160 سنتيمترا فما أقل احتسب الطعام الزائد أو النشاط البدني الممارس بنقطة، أما إن كان الطول أكثر من 160 سنتيمترا، احتسب الطعام الزائد أو النشاط البدني الممارس بنقطتين.

- حساب النقاط حسب نشاط الجسم: من البديهي أيضا أن تختلف كيفية حساب النقاط وفقا للمجهود والنشاط الذي يبذله الجسم، وهنا نقصد النشاط اليومي المعتاد الذي يمارسه الجسم (روتين العمل وطريقة أدائه لوظيفته كمثال)، ويمكن تلخيصه في 3 أشكال أساسية هذه طريقة احتساب النقاط فيها.

نمط العمل عدد النقاط

عمل مكتبي دون حركة         لا نقاط

عمل فيه حركة خفيفة           نقطة واحدة

عمل ذو مجهود بدني نقطتان

- الجدير بالذكر أن احتساب نقطة صعودا على سبيل المثال تعني أن الجسد تناول غذاء زائدا عن حاجته المعتادة وخارج نظام الرجيم ويتعين عليه أن يعادل هذا الأمر باحتساب نقطة أقل من خلال أداء نشاط بدني، ولكن وفقا المعطيات التي يجري عليها حساب النقاط والتي استعرضناها في السطور الفائتة.

فمثلا إذا كان طول الشخص 167 سنتيمترا ووزنه 79 كيلوغراما، ويبذل مجهودا في عمله بشكل منتظم من الدرجة الثالثة (عمل به جهد كبير) فإن عدد النقاط المطلوبة خلال اليوم من خلال معادلة تناول الطعام وأداء النشاط البدني يساوي 22 نقطة.

وبشكل عام، هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة وتعد مثالية لنظام رجيم النقاط، وهي في المعتاد الأنماط الممتازة في أي حمية غذائية، نستعرضها لكم في هذا الجدول ونبين لكم من خلالها عدد النقاط التي تمثلها في نظام رجيم النقاط.

نوع الطعام           الكمية     عدد النقاط

حليب منزوع الدسم  كوب      نقطة

حبة كيوي صغيرة الحجم        لا نقاط

عصير طبيعي       كوب      نقطة

ثمرة موز حجم صغير          نقطة

بيض مسلوق         بيضة     نقطة

لحم مفروم            100 غرام            6 نقاط

تونة       120 غراما           4.5 نقطة

عدس مطبوخ         120 غراما           نقطتان

خبر أبيض            100 غرام            5 نقاط

خبر أسمر 100 غرام            4.5 نقطة

إيجابيات رجيم النقاط

نستعرض لكم عددا من إيجابيات رجيم النقاط في السطور التالية:-

- تعد حمية رجيم النقاط مرنة وغير قاسية عند التنويع واختيار النقاط بصورة صحية ومتوازنة.

- يكون الأمر سهلا خلال الأسبوع إذا قمت بتجميع نقاطك المكتسبة كاملة، وتعيين يوم تستمتع فيه بتلك النقاط.

- هناك بعض الأنشطة التي تساعدك في اكتساب النقاط وهي لا تتطلب في العادة مجهودا بدنيا كبيرا، مثل المشي الذي تؤديه لمدة نصف ساعة فقط فتكتسب 7 نقاط تلعب فارقا في الطعام المسموح لك.

- رجيم النقاط متوازن وشامل.

- رجيم النقاط سريع وفعال.

سلبيات رجيم النقاط

- يجب أن تتم معظم الخطوات باستشارة طبيب، فهو نظام غذائي معقد بعض الشيء نظرا لآلية حساب النقاط ولذلك فهو ليس من الأنظمة التي يستطيع الشخص العادي أداءها بسهولة وتحديد مكوناتها، ولابد من مراجعة الطبيب باستمرار.

- توفير النقاط لمدة أسبوع على سبيل المثال كما أن له مزايا، فإن له عيوبا أيضا تتمثل في أن الجسد يتطلب استهلاكا في اليوم الذي سيستغل فيه النقاط المكتسبة من الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول، وهذا الأمر قد يسبب مشاكل للجسم.

- رجيم النقاط ليس مهما فيه تقسيم الوجبات على فترات زمنية منتظمة، وهذا قد يؤثر بالسلب على نشاط عمليات الأيض والتمثيل الغذائي للجسم.

- قد يحدث رجيم النقاط بعض الآثار الجانبية السلبية على الصحة العامة للجسم







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي