ميركل تدعو للتفاوض مع طالبان لهذه الأسباب

2021-09-06 | منذ 3 شهر

 دعت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" الأحد 5 سبتمبر 2021م ، إلى التفاوض مع حركة طالبان الأفغانية التي سيطرت على البلاد الشهر الماضي، بعد انهيار الحكومة السابقة بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، بعد 20 عاما من الاحتلال.

وقالت "ميركل"، خلال مؤتمر صحفي: "بالطبع نحن بحاجة للتحدث معهم (طالبان) لأنهم الآن هم من يجب مخاطبتهم".

وأوضحت الأسباب التي تدفع وراء تلك الدعوة قائلة: "نريد أن نخرج الناس خوفا على حياتهم من البلاد، وخاصة موظفي المنظمات الداعمة للتنمية الاقتصادية".

وتابعت: "نريد أيضا المنظمات الإنسانية الدولية، التي تدعمها ألمانيا بنشاط، أن تكون قادرة على العمل على تحسين الوضع في البلاد. هناك نقص في المياه وجوع". 

ورأت المستشارة في استئناف عمليات مطار كابل إشارة جيدة، في المقام الأول، على صعيد تقديم المعدات الطبية وإمدادات الأدوية.

وأضافت "ميركل": "نحتاج إلى أن نناقش طالبان حول كيف يمكننا نقل الأشخاص الذين عملوا من أجل ألمانيا إلى أماكن آمنة".

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة طالبان "ذبيح الله مجاهد" في مقابلة مع صحيفة "فيلت أم زونتاج"، إن الجماعة الإسلامية من جانبها تأمل أيضا في إقامة علاقات جيدة مع برلين.

وأضاف: "نريد علاقات دبلوماسية قوية ورسمية مع ألمانيا، والتي قدمت بعض الإسهامات الجيدة في أفغانستان".                           

ومضي قائلا: "لسوء الحظ، انضموا بعد ذلك إلى الأمريكيين (في القوات الدولية). ولكن الآن يغفر لهم ذلك". (مشاركتهم في احتلال أفغانستان)

وقالت الصحيفة الألمانية إن "طالبان" تتوقع تقديم ألمانيا مساعدات مالية وإنسانية، بالإضافة إلى دعم في قطاعات الرعاية الصحية والزراعة والتعليم.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي