الدوحة تدعو إلى الاستفادة والبناء على البراجماتية التي أبدتها طالبان

2021-09-05 | منذ 2 أسبوع

كشفت مساعدة وزير الخارجية القطري "لولوة الخاطر" أن لدى بلادها مخاوفها الخاصة بخصوص الثقة في التعامل مع حركة "طالبان" التي سيطرت الشهر الماضي على السلطة في أفغانستان، داعية في الوقت ذاته من الاستفادة والبناء على البراجماتية التي أبدتها الحركة.

وأضافت خلال مقابلة مع "سي إن إن" (CNN) الأمريكية، "اتفقنا جميعا مع شركائنا الدوليين على أن التسرع في الاعتراف بطالبان ليس بالضرورة القرار الأكثر حكمة".

وأكدت أنه "من المهم جدا أن نبني ونستفيد بشكل جماعي من البراجماتية التي أظهرتها "طالبان" حتى الآن، طالبان بحاجة إلى المجتمع الدولي، فهي تدرك ذلك ولهذا السبب نحتاج إلى الاستفادة من هذه اللحظة".

واعتبرت أن إغلاق الباب تماما في وجه "طالبان" لن يكون مفيدا للغاية في هذه الظروف، وأن هناك حاجة للتفكير في طرق أخرى للتعامل مع "طالبان" من "دون تقويض حقوق الإنسان، وحقوق المرأة، ومن دون تقويض المعايير الدولية التي نعتمدها بشكل جماعي".

 وكانت قطر صرحت بأنها تعمل بشكل متواصل وحثيث مع شركائها الدوليين على إجلاء المدنيين الأفغان، ومواطني الدول الصديقة والصحفيين من أفغانستان بتوفير عبور آمن إلى المطار، ومن ثم نقلهم إلى الدوحة في رحلات خاصة.

ووافقت الدوحة على استقبال 8 آلاف من المتقدمين للحصول على تأشيرة الهجرة الخاصة الأفغانية وأفراد أسرهم.

ومنذ مايو/أيار الماضي، شرعت حركة "طالبان" في توسيع سيطرتها بأفغانستان، مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، وخلال 10 أيام سيطرت على البلاد كلها تقريبا، بما فيها العاصمة.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، فرضت حركة "طالبان" سيطرتها على مطار كابل، عقب انسحاب آخر الجنود الأمريكيين منه في فجر ذات اليوم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي