بسبب الرقائق الإلكترونية.. "جنرال موتورز" تغلق نصف مصانعها بأمريكا الشمالية

2021-09-04 | منذ 5 شهر

واشنطن-وكالات: قال موقع Axios الأمريكي، في تقرير نشره الجمعة 3 سبتمبر/أيلول 2021، نقلاً عن شبكة ABC News، إنَّ شركة General Motors لصناعة السيارات ستُغلِق 8 من إجمالي 15 مصنعاً لها في أمريكا الشمالية لمدة أسبوع، اعتباراً من الإثنين 6 سبتمبر/أيلول 2021، بسبب تفاقم أزمة نقص الرقائق الإلكترونية الدقيقة (أشباه الموصلات) عالمياً.

يأتي ذلك في الوقت الذي عطّل فيه وباء فيروس كورونا المستجد وكوارث أخرى سلاسل إمداد أشباه الموصّلات، التي تمثل أهمية حيوية لتصنيع آلاف الأنظمة المُحوسَبة في المركبات الحديثة.

ووفقاً لشبكة CNN، أجبر النقص شركة General Motors على إعادة توزيع المخزون المتاح لها من الرقائق على عدد أصغر من المصانع التي تُنتِج أشهر مركبات الشركة وأعلاها ربحاً، مثل السيارات رباعية الدفع SUV، والشاحنات الصغيرة "بيك آب".

من جانبه أفاد فيلكس سامون، من موقع Axios، بأنَّ نقص الرقائق الإلكترونية تسبَّب في تراجع مخزون المركبات الجديدة؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار لدرجة تغذي التضخم. 

لكن تلوح في الأفق انفراجة لصانعي السيارات وغيرهم من المنتجين الذين يحتاجون إلى أشباه موصلات؛ إذ يعمل منتجو الرقائق على تكثيف الإنتاج لتلبية ارتفاع الطلب.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي