الدوحة نعمل على فتح ممرات إنسانية إلى أفغانستان خلال 48 ساعة

2021-09-04 | منذ 3 أسبوع

قال مبعوث وزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب وحل النزاعات "مطلق القحطاني"، إن الجهود القطرية لتشغيل مطار كابل مستمرة، وإنه يأمل في فتح ممرات إنسانية خلال 24 أو 48 ساعة من أجل دخول المساعدات الإنسانية ومزيد من الطائرات لمطار كابل والمطارات الأخرى في أفغانستان.

ووصل "القحطاني" صباح الجمعة إلى مطار كابل على متن طائرة قطرية، وهي الثالثة التي تهبط في المطار في غضون يومين، تحمل فنيين وأجهزة وآليات تساعد في تحسين وضع المطار، وإعادة تشغيله في أقرب وقت ممكن.

وأضاف "القحطاني"، في تصريحات للجزيرة فور وصوله لكابل، أن الجهود القطرية تنصب بالدرجة الأولى على ضمان سلامة وأمن الملاحة الجوية في أفغانستان، وأن الفنيين والخبراء القطريين بذلوا جهدا كبيرا خلال اليومين الماضيين، "ولا يزال العمل مستمرا وستظهر نتائجه بعد أن نرى طائرات تنزل في المطار".

وأكد أن هذه الجهود تسعى أيضا إلى ضمان حرية التنقل والسفر لمن أراد من الأجانب أو الأفغان الذين لديهم الوثائق اللازمة لذلك.

وقال إن "الجهود القطرية ما زالت مستمرة، ولا تزال أمامنا تحديات لوجيستية وفنية؛ قمنا بإصلاح كثير من هذه الأمور، ولا يزال العمل مستمرا لإصلاح الباقي".

وفيما يخص المسار السياسي، قال "القحطاني": "نريد أن نتحدث مع طالبان في بعض القضايا، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بالانتقال السلمي للسلطة، وأن تكون هناك تسوية سياسية ويتحقق السلام المستمر في أفغانستان".

وأشار إلى أنه طوال الأسبوع الماضي زار كثير من قادة العالم قطر أو اتصلوا بالقيادة القطرية، وتابع: "كثير من السفارات الغربية انتقلت من كابل إلى الدوحة؛ هناك حراك سياسي ودبلوماسي بدأ في العاصمة القطرية، وسيستمر خلال الأيام المقبلة. ونتمنى أن تكلل هذه الجهود بالنجاح، وأن يتحقق الأمن والاستقرار في أفغانستان".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي