"جريمة تيماء" تهز الكويت.. نحر شقيقته وسلم نفسه للشرطة

2021-09-02 | منذ 2 أسبوع

السلطات الرسمية لم تصدر بيانا بالشأن حتى الأثناء.

أثار مقتل كويتية على يد شقيقها، وفقا لما قال ناشطون على تويتر، ردود فعل غاضبة في وسائل التواصل الاجتماعي، ما جعل هاشتاغ #جريمة_تيماء يتصدر تويتر في الكويت خلال الساعات الماضية، وفق ما ذكرت "الحرة".

وذكرت حسابات على تويتر أن السلطات الأمنية الكويتية كانت قد تلقت بلاغا سابقا من الضحية، مساء الثلاثاء، قبل يوم من مقتلها.

ووفقا لصحيفة "المجلس" المحلية، فقد وصل رجال الأمن إلى منزل الضحية وطلبوا من الجاني إثبات أن شقيقته لا تزال على قيد الحياة، ليقوم بدخول المنزل ونحرها قبل أن يعود لتسليم نفسه.

ولم تصدر السلطات الكويتية الرسمية تعليقا بخصوص الجريمة التي يتم الحديث عنها عند كتابة هذه السطور.

عاجل / السلطات الأمنية كانت قد تلقت بلاغ سابق من الضحية مساء أمس واليوم يفيد بتعرضها للتهديد بالقتل.

وتفاعل أحدهم مع الخبر متهكما على طريقة تعامل السلطات الأمنية مع بلاغ الضحية "لو سمحت أختك مبلغة عليك ممكن تروح تناديها عشان نوفر لها الحماية منك !!!".

 

لو سمحت أختك مبلغة عليك ممكن تروح تناديها عشان نوفر لها الحماية منك !!!

وتفاعلت مغردة بصورة تطالب من خلالها بـ"وقف قتل النساء".

 

وقالت مغردة أخرى "أشعر بأنها لو لم تكن امرأة، لأُخذ البلاغ بشكل جدي".

وقالت أخرى "لا أفهم كيف بعد كل ما يجري في الكويت الشرطة لم تأخذها بجدية".

وقال أحد المغردين: " خلال 9 أيام.. 3 جرائم بحق النساء".

وقال أحد المغردين "لا أشعر بالأمان في بلدي".

وتساءلت أخرى "من القادم"؟.

وقالت مغردة إن "قتل النساء لن يتوقف حتى تطبق الحكومة قوانين صارمة كي لا تصبح طبيعية. لا يجب لأحد أن يفلت من القتل".

وتأتي هذه الحادثة بعد أقل من أسبوع من جريمة قتل شهدتها الكويت، حيث أقدم أحد المواطنين على قتل زوجته طعنا في منطقة قريبة من العاصمة.

ولم تعلن وزارة الداخلية تفاصيل تلك الجريمة، لكن صحفا كويتية، من بينها القبس، نشرت نقلا عن مصدر أمني أن الجريمة وقعت عقب خلاف عائلي بين الزوجين، وهما في العقد الثالث من العمر، "استل على أثره الزوج سكينا وانهال على زوجته طعنا حتى أرداها قتيلة".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي