علامات العلاقات السامة فى الزواج

2021-09-02

العلاقات الزوجية علاقات تفاعلية تتحلي بالديناميكية والحيوية لما بها من طاقة الحياة فلا تطلب العلاقة بأن تكون خالية من الخلافات والاختلافات، لكن أن يتوافر فيها حد معين من الأمان والسعادة والرعاية والاحترام والحرية وأن يكون الطرفان فيها على طبيعتهما، وتكون العلاقة سامة إذا كنت تشعرين فيها بالتعب والاستنزاف طوال الوقت، ويشير الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية… 

العلاقات الزوجية علاقات تفاعلية تتحلي بالديناميكية والحيوية لما بها من طاقة الحياة فلا تطلب العلاقة بأن تكون خالية من الخلافات والاختلافات، لكن أن يتوافر فيها حد معين من الأمان والسعادة والرعاية والاحترام والحرية وأن يكون الطرفان فيها على طبيعتهما، وتكون العلاقة سامة إذا كنت تشعرين فيها بالتعب والاستنزاف طوال الوقت، ويشير الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية من خلال مدونته إلى بعض علامات العلاقة السامة في الزواج التي تدل على أنك تعيشين في علاقة سامة وقد حان الوقت لإعادة التقييم: كل طرف في العلاقة يأخذ ولا يعطي، إذا كان الطرفان يتعمدان الأخذ دون تقديم أي عطايا أو تنازلات في علاقتهما، فتلك العلاقة الأنانية سامة دون أدنى شك.

الشعور بالاستنزاف طوال الوقت

-الشعور طول الوقت بالاستنزاف، إذا كنت دائمًا تشعرين أنك منتهكة جسديًا ونفسيًا وعاطفيًا بدلاً من أن تشعري بالسعادة والراحة والإنتاجية. انعدام الثقة المتبادلة، العلاقة من دون ثقة مثل سيارة دون محرك يمكنك البقاء فيها كما تشائين من الوقت، لكنك لن تذهبي بها إلى أي مكان

-انتشار الأجواء المعادية داخل المنزل، الغضب المستمر المتبادل بين الطرفين حتى في أهم اللحظات، علامة أكيدة على وجود علاقة غير صحية تحتاج إلى إعادة النظر.

-عدم التجانس، لا يمكن أن تنجح علاقة زوجية من جانب واحد، وكي تسير بسلاسة فلا بد أن يكمل كلا الطرفين مكمل للآخر.

-النرجسية بلا توقف، إذا كان اهتمام الطرف الآخر بالعلاقة مجرد انعكاس له، فمن المستحيل أن تكون العلاقة النرجسية بين الزوجين مرتكزة على أسس سليمة تضمن نجاحها واستمرارها.

-مليئة بالطاقة السلبية، يكاد يكون من المستحيل أن يخرج أي شيء إيجابي من علاقة مليئة بالسلبية.

-انعدام التقدير، فالاحترام المتبادل الشرط الأول للعلاقة الزوجية الطيبة، إذا كنتما طوال الوقت تقللان من شأن أحدكما الآخر، فهذا يخبرك بكل ما تحتاجين إلى معرفته عن علاقتكما.

-اعتياد أحد الأطراف على أنه شخص معطاء فقط ولا يقوم الشخص الأخر بتبادل نفس الشعور، مما يسبب في أنانية الشخص الأخر، لأنه اعتاد على ان يأخذ فقط.

-العلاقة السامة تبدأ بعدم الراحة بين الشخصين وأن العلاقة أصبحت عبء ومجهود على كل طرف من الطرفين، حتى محاولة إسعاد أنفسهم لم يقدرون على القيام به.

-الثقة من أكثر من يفسد العلاقات الزوجية، فهل تتخيل أن تعيش مع أنسان مهما كانت علاقتك به، فاقد الثقة فيه، فهذا الامر يسبب في حدوث المشاكل في كل الأوقات.

-الغضب من أقل الأشياء مما يدل على عدم الراحة، حتى لو على أبسط الأشياء تجد الخلافات مستمرة بين كل الطرفين.

-عدم وجود الاحترام المتبادل، من السهل أن يعيش الانسان بدون حب ولكن من الصعب أن يعيش حياته بدون احترام وتقدير من الطرف الآخر.

-اعتيادك على المشاكل و اعتيادك على الخلافات لم تكن من الأمور الصحيحة، فهذه العلاقة الزوجية تدخل في إطار العلاقات السامة التي لابد من انهاءها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي