دراسة: أكل الكربوهيدرات البطيئة لن ينقذك من زيادة الوزن

2021-09-02

أكدت دراسة جديدة أن أكل "الكربوهيدرات البطيئة" لا يختلف عن أكل "الكربوهيدرات السريعة" فيما يتعلق بعلاقتها بالسمنة وفقدان الوزن.

ودحضت الدراسة الجديدة الأسطورة التي تقول إن الكربوهيدرات السريعة مثل الخبز الأبيض أو المشروبات الغازية، تؤدي على الأرجح إلى زيادة الوزن وتعزيز تخزين الدهون وزيادة خطر الإصابة بالسمنة.

تعرّف الكربوهيدرات على أنها بطيئة أو سريعة وفق ما يسمى بالمؤشر الجلايسيمي، وقد قُدّم للمرة الأولى في 1981، كوسيلة لتصنيف الطعام وفقًا لآثاره على رفع الجلوكوز في الدم بعد تناول الوجبة.

وحلل الباحثون بيانات مليوني شخص للتحقق من أثر نوع الكربوهيدرات على الوزن، كما لاحظوا أيضًا أن التصور الشائع عن "تفوق" بعض الأنظمة الغذائية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض فيما يتعلق بفقدان الوزن والوقاية من السمنة قد أدى بالفعل إلى نتائج متضاربة في الدراسات السابقة.

أما الدراسة الجديدة فلم تجد ارتباطًا ثابتًا بين مؤشر كتلة الجسم، والمؤشر الجلايسيمي، كما أن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض لا تساعد في فقدان الوزن.

وقال الباحثون: "خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن أولئك الذين يتناولون نظامًا غذائيًا من الأطعمة عالية المؤشر الجلايسيمي ليسوا أكثر عرضة للإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن من أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا من الأطعمة منخفضة المؤشر الجلايسيمي".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي