الصين تقرر تدريس “أفكار شي جين بينغ” للطلاب.. بكين ستدرج “النظرية الماركسية” في المناهج الدراسية

2021-08-26

الرئيس الصيني شي جين بينغقررت الصين اعتماد نسخةَ "النظرية الماركسية" التي يتبناها الرئيس الصيني، عن طريق غرس "أفكار شي جين بينغ" في المناهج الدراسية الوطنية، وفق ما أعلنته وزارة التعليم الصينية في بيان صادر عنها.

وفق ما ذكره تقرير لصحيفة The Independent البريطانية، الأربعاء 25 أغسطس/آب 2021، كان التعديل الدستوري الأخير للصين في عام 2018 نصَّ بالفعل على أن واجبات الدولة تتضمن تدريس "أفكار شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد" لآلاف الطلاب بدءاً من المرحلة الابتدائية وحتى الجامعة.

ترسيخ المعتقدات الماركسية
ذكرت صحيفة Global Times الحكومية، نقلاً عن بيان رسمي، أن القرار يهدف إلى ترسيخ المعتقدات الماركسية للشباب منذ نعومة أظفارهم وكذلك تنمية ولائهم للحزب الشيوعي الصيني الحاكم، وأن إدراج "فكر شي جين بينغ" في الكتب المدرسية يُسهم في تعزيز "إرادة الاستماع إلى الحزب واتِّباعه" بين الصينيين.

أضافت الصحيفة أن ذلك يساعد الشباب في اكتساب مزيد من الثقة بـ"مسار الثقافة الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ونظريتها ونظامها".

كما أورد التقرير، نقلاً عن عضو بـ"اللجنة الوطنية المسؤولة عن وضع الكتب المدرسية"، أن المناهج الدراسية الوطنية ستخضع للمراجعة، على أن يُدرج فيها النص الأيديولوجي المكون من 14 نقطة في موضوعات ومواد دراسية مختلفة، ويشمل ذلك، التعليم الأساسي والمهني والعالي في مدارس البلاد.

فيما أشار التقرير إلى أن المدارس الابتدائية ستكلَّف بتحفيز الأطفال في المراحل المبكرة على تنمية حب وطنهم والحزب الشيوعي والاشتراكية.

مسودة "أفكار شي جين بينغ"
في المدارس المتوسطة، سيكون التركيز على مزيج من المهارات الإدراكية ودراسة المعارف التي تساعد الطلاب في تشكيل الأحكام والآراء السياسية الأساسية، أما على مستوى الكلية، فمن المقرر أن يدرس الطلاب الأفكار النظرية على نحو أعمق.

تنص مسودة "أفكار شي جين بينغ" المكونة من 14 نقطة، على الإقرار لقيادة الحزب الشيوعي بالمسؤولية عن "جميع أشكال العمل في الصين"، وأن الحزب يجب عليه أن يتبع نهجاً يضع الناس في أولويته لخدمة المصلحة العامة، وأن بكين يجب أن تخضع لسيادة القانون وأن تتبع القيم الاشتراكية الأساسية، وما تتضمنه من أفكار ماركسية وشيوعية وغيرها.

كما تنص المسودة على أن الحزب الحاكم الذي يقوده شي جين بينغ، يجب أن تكون له "القيادة المطلقة" على القوات المسلحة، ويتبنى الحزب إيماناً راسخاً بمبدأ الصين الواحدة فيما يتعلق بحدود الدولة.

في المقابل، يقول معنيون بالشأن الصيني إن تلك الخطوة تأتي لتعزيز مكانة الحزب الشيوعي عامة ومكانة شي خاصةً، لاسيما بعد أن ألغى الرجل البالغ من العمر 68 عاماً، الالتزام بعدد معين من الفترات الرئاسية في عام 2018، ومدَّد حكمه إلى أجل غير مسمى.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي