الكرنك والأقصر الفرعونيين يزاح عليهم أثر الزمان

2021-08-26

معابد صعيد مصر تستعيد بريقها القديم

الأقصر(مصر) - استعادت نقوش ورسوم وألوان معبدي الكرنك والأقصر الفرعونيين في صعيد مصر بريقها الذي كانت عليه قبل آلاف السنين.

وقالت مصادر أثرية مصرية، إن مصطفي وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية أشرف على قيام فرق عمل من المرممين والآثاريين المصريين، لإزالة “الإتساخات” و”السناج” من مخلفات الطيور والوطاويط، وأعشاش العناكب، وغيرها من المظاهر والتكلسات الناتجة عن عوامل التعرية، التي تعرضت لها أعمدة المعبدين ومعالمهما الأثرية على مدار مئات السنين.

ووفق المصادر، بدت الألوان والنقوش والرسوم بعد خضوعها لأعمال تنظيف وتقوية، وكأنها “تكتشف وتشاهد لأول مرة” وذلك بعد أن استعادت صورتها الأولى التي كانت عليها عند تشيّيد المعبدين وملحقاتهما.

وقام رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الأربعاء بزيارة لمدينة الأقصر، بدأها بجولة في معبد الكرنك الفرعوني، والتقط الصور التذكارية مع المجموعات السياحية التي تزور المعبد، كما تفقد مشروع ترميم رسوم ونقوش بهو الأعمدة بالمعبد.

وتابع الأعمال الجارية لترميم بهو الأعمدة بمعبدي الكرنك والأقصر الأثريين، والجهود الجارية لإزالة التراكمات التي تكونت على رسوم ونقوش أعمدة وجدران وأسقف المعبدين، وإعادة الرسوم والألوان للصورة التي كانت عليها قبل آلاف السنين.

 

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي