"نتفليكس" تعرض فيلما وثائقيا لمتابعة "إنسبيرايشن 4"

2021-08-23

يحمل العمل توقيع المخرج جايسون هيهير

تتيح «نتفليكس» عبر مسلسل وثائقي تعرضه متابعة مهمة «إنسبيرايشن 4» التي ستكون في أيلول (سبتمبر) المقبل الأولى التي تحمل إلى الفضاء مدنيين فقط لبضعه أيام بواسطة صاروخ لشركة «سبايس إكس».

وأعلنت منصة البث التدفقي الأميركية أنّها تعتزم بث خمس حلقات في المجموع عن هذه المهمة التي تشكل محطة جديدة للسياحة الفضائية.

سيبدأ عرض أوّل حلقتين في السادس من أيلول لتقديم أعضاء الطاقم الأربعة، تليهما حلقتان تُطرحان في 13 أيلول عن أشهر التدريب الطويلة وآخر التمارين قبل الرحلة، على أن تُعرض حلقة أخيرة في نهاية الشهر نفسه بعد «بضعة أيام فقط» من انتهاء المهمة.

ستتضمن الحلقة الأخيرة صوراً من داخل المركبة خلال الرحلة، إضافة إلى العودة للأرض. وقد وعدت «نتفليكس» بتقديم «قدرة اطلاع لا تضاهى» على مجريات الرحلة «في الوقت الحقيقي تقريباً».

 

يحمل المسلسل عنوان «كاونتداون: إنسبيريشن 4 ميشن تو سبايس»، وهو من إخراج جايسون هيهير مخرج وثائقي «ذا لاست دامس» عن بطولات «شيكاغو بولز» مع أسطورة فريق كرة السلّة مايكل جوردان.

تنطلق المهمة المرتقبة في 15 أيلول وستُنقل مباشرة عبر قناة «نتفليكس» على يوتيوب.

ستنطلق الكبسولة «دراغون» من «سبايس اكس» عبر صاروخ «فالكون 9» من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا. وهذه المركبة المصنوعة من الشركة التابعة للمليادير إيلون ماسك باتت تُستخدم لنقل رواد إلى محطة الفضاء الدولية لحساب وكالة ناسا، غير أن المهمة المقررة الشهر المقبل لن تضم هذه المرة أي رائد فضاء محترف.

وقد استأجر المركبة الملياردير الأميركي جاريد آيزاكمان على نفقته الخاصة. ويُعرف رجل الأعمال البالغ 38 عاماً بولعه في قيادة الطائرات وشغفه باستكشاف الفضاء. قرر أيزاكمان تقديم ثلاثة مقاعد في هذه الرحلة إلى أشخاص مغمورين يحمل كل منهم «قيمة» معينة.

أوّل سعيدة حظ هي هايلي أرسينو (29 عاماً) الناجية من سرطان الأطفال، وهي اختيرت لتجسيد قيمة «الأمل» بعدما عولجت في صغرها داخل مستشفى سانت جود في ممفيس غفي ولاية تينيسي الأميركية التي نظم جاريد أيزاكمان حملة لجمع التبرعات لها.

 

وفاز أحد الواهبين بالمقعد الثالث في الرحلة تجسيدا لقيمة «السخاء»، وهو كريس سيمبروسكي (41 عاماً) العنصر السابق في سلاح الجو الأميركي الذي يعمل حاليا في قطاع صناعات الطيران.

أما المقعد الرابع، فهو يجسد قيمة «الازدهار»، وفازت به سيان بروكتور وهي مدرّسة في سن 51 عاما شاركت في مسابقة لأصحاب المبادرات ورشحت مرتين للعمل كرائدة فضاء في وكالة ناسا.

سيمضي أفراد الطاقم الأربعة ثلاثة أيام في مدار الأرض فوق علو محطة الفضاء الدولية.

وجاء في الإعلان الترويجي للمسلسل الذي كشفت عنه «نتفليكس» أخيراً: «إذا ما كانوا قادرين على الذهاب، فجميعنا قادرون أيضاً».

علماً بأنّه سبق أن توجّه سياح إلى الفضاء في رحلات، خصوصاً إلى محطة الفضاء الدولية بين 2001 و2009 على متن صواريخ روسية. لكن جميع هؤلاء كانوا في عداد طواقم تضم رواد فضاء محترفين.

 

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي