الدوحة : لا أحد يريد رؤية أفغانستان نموذجا لبلد يعيش في قرون غابرة

2021-08-23 | منذ 4 أسبوع

قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن الدوحة تقدم دعمها لإنقاذ الأرواح في أفغانستان، وتحث حركة "طالبان" على أن تحترم حقوق الشعب والأقليات.

 وأوضح في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن "لا أحد منا يريد أن يرى أفغانستان نموذجا لبلد يعيش في قرون غابرة، ونبذل قصارى جهدنا لدفع طالبان إلى التصرف كجزء من المجتمع الأفغاني".

وأكد أن "قطر ثابتة على موقفها من دعم الشعب الأفغاني، وإنقاذ أرواح الناس في ظل التطورات الأخيرة التي تشهدها أفغانستان"، مشددا على أن بلاده ليست نادمة على استضافة المفاوضات مع "طالبان".

وأضاف قائلا: "الندم على القدرة على المساعدة في تحقيق السلام بين البلدان وإنقاذ أرواح الناس... أعتقد أن هذا شيء لن يحدث لنا أبدا، فإن ما نقوم به بحسن نية كدولة تحاول إنقاذ حياة الناس... حتى لو أنقذنا حياة واحدة".

وردا على سؤال حول انهيار المفاوضات بين "طالبان" والحكومة الأفغانية، قال وزير الخارجية القطري إن الدوحة تحاول في الآونة الأخيرة بدء المفاوضات بين الحركة والحكومة، لكن تسارع الأحداث بعد رحيل الرئيس أشرف غني عقد من المفاوضات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي