أنزلها من السيارة وظل يدهسها حتى ماتت! ..

رجل يقتل زوجته بالسعودية بعد أيام من زفافهما ويهز الرأي العام

2021-08-09 | منذ 2 شهر

دورية للشرطة السعودية

هزّت جريمة قتل نفذها رجل بحق زوجته الرأي العام في المملكة العربية السعودية، لتنطلق حملة واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، مطالبة بإنزال عقوبة قاسية في حقه، فيما أعلنت السلطات إلقاءها القبض على الجاني.

وسائل إعلام سعودية، قالت السبت 7 أغسطس/آب 2021، إن الشابة روان الغامدي في العقد الثاني من عمرها، توفيت على يد زوجها بعد مضيّ أسبوع فقط على زفافهما، مشيرةً إلى أن روان قبل مقتلها كانت تشتكي من تعرضها للتعنيف.

أشارت قناة "الإخبارية" السعودية إلى أن روان قُتلت بعدما أنزلها زوجها من السيارة، ثم ضربها بالحجر، قبل أن يقوم بدهسها بالسيارة حتى فارقت الحياة، موضحةً أن الجاني وهو في العقد الثالث من العمر هرب من المكان قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

وقعت جريمة القتل خلال ذهاب روان وزوجها من جدة إلى منزلهما في مدينة الطائف، وإثر نقاش دار بينهما، انفعل الزوج وأوقف سيارته، ثم انتهى الموقف بوفاة روان، التي عثر على جثتها شبان أبلغوا السلطات بوجودها.

صحيفة "عكاظ" نقلت عن مصادر عدلية قولها إن "تقرير الطبيب الشرعي أثبت أن وفاة روان ناجمة عن ضرب مبرح ورضّ بالحجارة، إضافة إلى دهسها بالسيارة في محافظة الطائف، بمنطقة الهدا".

قريبة للفتاة الضحية تحدثت لموقع "أخبار 24" السعودي، وقالت إنه "عقب ثلاثة أيام من زواجها تواصلت مع قريباتها تشتكي من زوجها الذي كان يضربها بغرض أخذ ذهبها"، موضحةً أن قريباتها كنّ يحاولن تهدئتها وإقناعها بألا تعود في أول أيام زواجها، خوفاً من كلام الناس.

من جانبها، قالت عائلة الرجل الذي قتل روان إن "ابنها يعاني مرضاً نفسياً"، بحسب ما قاله المستشار القانوني محمد الهلالي.

غضب كبير

أثار مقتل الشابة روان ردود أفعال غاضبة وواسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، ويتصدر في السعودية، اليوم الأحد هاشتاغ #القصاص_من_قاتل_روان، وبلغ عدد التغريدات حول الهاشتاغ 108 آلاف حتى الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش، وشارك به أيضاً مغردون عرب.

طالب مغردون السلطات السعودية بمحاسبة الزوج، وعلّقت الكاتبة السعودية حليمة مظفر على حسابها في تويتر: "الحمد لله أنه تم القبض عليه والقانون بإذن الله سيأخذ مجراه تجاه هذه الجريمة البشعة التي تقشعر لها الأبدان، وعلى الآباء والأمهات أن يدركوا خطورة "زوجوه حتى يعقل! لأن بنات الناس أمانة، كما أرجو إضافة فحص الإدمان والمخدرات للفحص ما قبل الزواج والتأكيد عليه".

من جانبها، قالت الطبيبة السعودية لمياء البراهيم: "لا أعتقد أن #روان_الغامدي قد أتيح لها فرصة معرفة من سيكون شريك حياتها تحت نظر الأسرة ووجود رجل من أهلها ليتثبت من سلوكياته ومن أنه إنسان آمن على ابنتهم. #القصاص_من_قاتل_روان يشير لضرورة إصلاح منظومة #الزواج بتأهيل المقبلين على الزواج إلزامياً وتحت مظلة رسمية لتجنب هذه النتيجة".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي