أكبر شركة طيران في أوروبا تقلص صافي خسائرها إلى النصف .. 756 مليون يورو

2021-08-06 | منذ 3 شهر

نجحت "لوفتهانزا"، وهي أكبر شركة طيران في أوروبا، في خفض صافي خسائرها إلى النصف في الربع الثاني من 2021، مستفيدة من انتعاش الطلب القوي.

وتتوقع المجموعة الألمانية زيادة في الرحلات للأشهر الثلاثة المقبلة تصل إلى 50 في المائة من مستوى ما قبل الأزمة علاوة على تحقيق أرباح للمرة الأولى منذ مارس 2020.

وأوردت الشركة، في بيان، أنها سجلت بين أبريل ويونيو نتيجة صافية قدرها - 756 مليون يورو في مقابل - 1.5 مليار خلال هذه الفترة من العام الماضي، نتيجة "زيادة الحجوزات وعدد الركاب" بفضل "تخفيف قيود السفر".

وبحسب "الألمانية"، أوضحت "لوفتهانزا"، التي تضم أيضا شركات متفرعة هي السويسرية والنمسوية وخطوط بروكسل ويوروينجز، أن "الحجوزات المسجلة في يونيو وحده تضاعفت مقارنة ببداية الربع الثاني".

وأشار كارستن شبور رئيس المجموعة، إلى أن تأثير المتحور دلتا على النقل الجوي أقل مما هو عليه في فروع الاقتصاد الأخرى، نظرا إلى أن "القيود تعتمد في كل وقت تقريبا على الاختبارات أو التطعيم" على عكس الحجر الصحي "المعقد".

وأضاف أنه على الرغم من القيود الشديدة، عادت الحركة عبر المحيط الأطلسي بصفتها ركيزة مهمة للتعافي لتكون الطريق الطويل "الأكثر أهمية والأكثر ربحية".

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة، التي لا تزال حدودها مغلقة في وجه أعداد كبيرة من المسافرين الأجانب، تخطط لإعادة فتحها في نهاية المطاف أمام الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، دون تحديد موعد لذلك.

وقال شبور "إنها مسألة وقت فقط لإعادة فتح مجال السفر عبر الأطلسي". إذ تتوقع "لوفتهانزا"، أن يسري التيسير الأمريكي بحلول نهاية سبتمبر. وأضاف شبور "آمل وأعتقد أنه سيحدث قبل ذلك".

وتقوم المجموعة، التي أنقذتها الدولة الألمانية من الإفلاس، في عملية إعادة هيكلة واسعة النطاق تتضمن تخفيض عدد طائرات أسطولها.

كذلك تم إلغاء 30 ألف وظيفة من أصل 138 ألفا، ما أسهم في توفير 1.1 مليار يورو من أصل الهدف المتمثل في 1.8 مليار.

وعد المدير التنفيذي كارستن شبور، أن هذا الإجراء "مؤلم، لكنه ضروري للمحافظة على الوظائف المتبقية البالغة 100 ألف".

ويأتي ذلك بعدما سجلت "بوينج" أول أرباح فصلية منذ 2019 في ظل تعافي سوق الطيران التجاري، ما سيسمح للشركة بإلغاء عدد أقل من الوظائف مقارنة بخططها السابقة، وفق النتائج الصادرة أمس.

وأعلنت شركة الطيران العملاقة أرباحا في الربع الثاني من العام بقيمة 587 مليون دولار، مقارنة بخسارة بقيمة 2.4 مليار دولار خلال الفترة ذاتها من عام 2020 في أوج الأزمة الوبائية، ما أدى إلى ارتفاع أسهمها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي