غانتس: تل أبيب مستعدة لمهاجمة طهران عسكريا

2021-08-05 | منذ 2 شهر

وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس

وكالات - أكد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أن بلاده مستعدة لمهاجمة إيران، وذلك على خلفية التصعيد الأخير في بحر العرب ومهاجمة السفينة الإسرائيلية قبل عدة أيام.

وقال غانتس لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية ”نحن في مرحلة نحتاج فيها إلى العمل عسكريا ضد إيران، كما أن العالم بحاجة إلى العمل ضد إيران الآن“، مشددا على ضرورة أن يستعد العالم لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران.

وأمس الأربعاء، قال غانتس إن ”المسؤول المباشر عن عمليات إطلاق المسيّرة المفخخة اتجاه السفينة الإسرائيلية في بحر العرب، الجمعة الماضي، هو ضابط في الحرس الإيراني“، وذلك خلال إحاطة سياسية مشتركة مع وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، لسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.

وأضاف غانتس ”سعيد آقاجاني الذي كشف عن اسمه هنا للمرة الأولى، هو المسؤول الرئيس عن نظام الطائرات دون طيار التابع للحرس الثوري، وهو الذي قاد تنفيذ الهجوم على السفينة في بحر العرب“، مشيرا إلى أن آقاجاني هو رئيس قسم قيادة تلك الطائرات.

وأوضح أن ”قائد سلاح الجو في الحرس الثوري أمير علي حجي زاده يقف وراء عشرات العمليات التي شاركت فيها طائرات مسيّرة وصواريخ في المنطقة“، مبينا أنه يوفر المعدات والتدريب والبرامج، وهو مسؤول عن العديد من الأعمال في المنطقة.

وتابع غانتس ”إسرائيل ستحتفظ بحرية التصرف في مواجهة أي هجوم من هذا القبيل وأي تهديد للإسرائيليين، ولقد أثبتت إيران مرة أخرى أنها تشكل تهديدا دوليا وإقليميا، وهي مسؤولة عن عشرات الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتدير الميليشيات نيابة عنها في اليمن والعراق ودول أخرى، وهي على بعد نحو 10 أسابيع من الوصول إلى مواد نووية تسمح لها بتطوير قنبلة نووية“.

وأشار إلى أنه ”حان وقت العمل ضد إيران، ويجب على العالم فرض عقوبات اقتصادية واتخاذ إجراءات عملية ضد الحرس الثوري“، لافتا إلى أنه ”ليس لدينا صراع مع الشعب الإيراني، ولكن مع النظام الذي يمكن أن يؤدي إلى سباق تسلح خطير في الشرق الأوسط بأكمله“.

وفي وقت سابق، صعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت من نبرته تجاه إيران، على خلفية الهجوم على ناقلة نفط مملوكة من شركة إسرائيلية في بحر العرب الأسبوع الماضي، قائلا ”انتهى زمن الجلوس بكل راحة في طهران، وإشعال الشرق الأوسط بأسره من هناك“.

وأضاف بينيت ”نعمل على حشد العالم، ولكن في موازاة ذلك نعلم _أيضا_ كيف نعمل بمفردنا. إيران تعلم ما هو الثمن عندما يهدد أحد أمننا، وفور الهجوم الإيراني على السفينة شاركنا معلوماتنا الاستخباراتية مع أصدقائنا في الولايات المتحدة، وبريطانيا، ودول أخرى“.

وأكمل القول ”لا يساور أحد شك في هوية مَن يقف وراء هذا الحدث، ولكننا قدمنا أدلة قاطعة لتأكيد ذلك“.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي