"واتسآب" يطلق ميزة جديدة طال انتظارها تتعلق بالصور والمقاطع المصورة (فيديو)

2021-08-04 | منذ 2 شهر

تطبيق واتسآب

أعلن ”واتساب“ عن ميزة جديدة ”العرض مرة واحدة“ التي سيتمكن من خلالها المستخدمون من إرسال الصور ومقاطع الفيديو التي ستختفي بعد المشاهدة الأولى للمستخدمين على نظامي ”iOS“ و“Android“.

وقال ”فيسبوك“ مالك تطبيق التراسل الفوري، إن ”الميزة التي تسمى عرض مرة واحدة ستسمح للصور ومقاطع الفيديو المرسلة بالاختفاء من الدردشة بعد مشاهدتها، وأنه بمجرد مشاهدة المحتوى، ستختفي تلقائيا وإلى الأبد“.

والميزة الجديدة قيد التنفيذ، ومن المتوقع أن تكون متاحة للجميع بحلول نهاية الأسبوع.

ويعتقد مطورو برنامج التراسل العالمي، أنه بهذه الطريقة يكون من الملائم مشاركة صور حساسة أو كلمات المرور المكتوبة على قطعة من الورق مثلا، لكن من الواضح أن المستخدمين سيجدون طرقا لاختراق الخصوصية التي توفرها هذه الميزة.

للذين يرغبون في استخدام ميزة العرض مرة واحدة، إليكم هذه الخطوات السهلة.

1 –  افتح دردشة فردية أو جماعية على واتساب.

2 –  إضغط على الكاميرا لالتقاط صورة أو مقطع فيديو، أو حدد إما صورة وإما فيديو بالمعرض، أو يمكنك أيضا تحديد إرفاق.

3 –  بعد ذلك، انقر فوق رمز 1 في الجزء السفلي الأيمن من الشاشة، بجوار زر إرسال

4 –  ثم اضغط على زر إرسال.

5 –  سيتم حذف رسالة الصورة أو الفيديو عرض مرة واحدة تلقائيا بواسطة واتساب بعد أن يراها مستلم الرسالة.

وعلى الرغم من أن هذه الميزة توفر خصوصية للمحتوى الحساس، لكن يمكن التقاط الرسائل من خلال ”سكرين شوت“ أو تصويرها باستخدام أجهزة أخرى، كما لن يقوم ”واتساب“ بإخطار مرسل الرسالة إذا تم التقاط الرسالة بواسطة المستلم. وسيتلقى مرسل الرسالة إشعارا عندما يشاهد المستلم الصورة أو مقطع الفيديو.

وكان مارك زوكربيرج وعد بهذه الميزة في يونيو، والآن بعد نحو شهر من الاختبار التجريبي، أصبحت متاحة لمستخدمي برنامج المراسلة، رغم ندرة التفاصيل المتعلقة بموعد إصدارها.

وفقا لموقع ”WaBetaInfo“ كانت هذه الميزة في إصدار تجريبي داخلي منذ نحو شهر بالفعل.

وأضاف ”واتساب“ ميزات جديدة إلى تطبيقه لجذب المزيد من المستخدمين. وقد أعلن أخيرا أنه يعمل _أيضا_ على طريقة للسماح للمستخدمين بإرسال الرسائل دون استخدام الهاتف.

ومعروف أن ”واتساب“ يتصل حاليا بهاتف المستخدم، حيث تتطلب تطبيقات سطح المكتب والويب الخاصة به توصيل الجهاز واستقبال الرسائل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي