تعرف على إي كيو إس إصدار 2022 الفخم من مرسيدس

2021-08-04 | منذ 2 شهر

 

تهديد جديد لعرش سيارات "تسلا" الكهربائية، ولكنه هذه المرة من العيار الثقيل، لأن مرسيدس اقتحمت فئة السيارات السيدان الكهربائية بإصدار رائع موديل 2022، وهو مرسيدس "إي كيو إس".

ورغم اشتراك السيارة الجديدة لمرسيدس مع عدد من الابتكارات التكنولوجية الموجودة في "تسلا" فإن الخصائص الموجودة في الإصدار الألماني تعد بمستوى مختلف من التميز، فهي سيارة فاخرة مثيرة للإعجاب تغير معايير السيارات السيدان الكهربائية.

تتسم السيارة بإطارات بمقاس 19 بوصة، ولديها معامل سحب مميز، ومن أهم مزاياها أنك بالكاد تسمع صوت السيارة وأنت بداخلها، فما بالك باختفاء صوت الضوضاء في الخارج؟

في مرسيدس 2022 "إي كيو إس" هناك مزج رائع بين المصابيح الأمامية والشبكة بما في ذلك مصباح التشغيل الطويل "ليد" الممتد بعرض الواجهة الأمامية، وتوفر كذلك نظاماً رائعاً لمساعدة السائق.

بشكل عام يمكنك أن تحسب السيارة من الداخل بسبب الإضافات التقنية المذهلة، كسفينة فضاء حقيقية ولكنها تمشي على أربعة إطارات.

الذكاء الاصطناعي في سيارة مرسيدس "إي كيو إس 2022"

وتوفر السيارة من الداخل شاشة عرض مذهلة، وكل شيء داخلها اختياري بما فيها لوحة العدادات، هذه الشاشة يمكن أن نعتبرها 3 شاشات منفصلة مدمجة في لوح زجاجي واحد، هناك جزء خاص بالسائق بمقاس 12.3 بوصة، وبها قياسات وأشكال متعددة ومعلومات، كما يمكن من خلالها التحكم في الراديو والخرائط الصغيرة، وهناك شاشة أخرى بمقاس 12.3 بوصة تتيح الوصول إلى نظام المعلومات والترفيه، ولكن الكاميرا الذكية داخل السيارة إذا التقطت تركيز السائق على شاشة الترفيه أثناء القيادة فإنه يتم تعتيمها تلقائيّاً.

كذلك يجري تعتيم الشاشة حال عدم وجود ركاب على كراسي بخلاف السائق، وهذا كله لدعم مستوى الأمان الذي توفره السيارة للسائق.

الجزء الأوسط من شاشة العرض يأتي بمقاس 17.7 بوصة، وهو مخصص لتشغيل نظامي "آبل كار بلاي" و"أندرويد أوتو" الذي يربط السيارة بالتطبيقات المختلفة التي تتيح التحكم وبصمات الرفاهية والتجربة الرائعة في القيادة وتوفير أدوات التحكم في الموسيقى، وعرض الخرائط والتحكم في الأبواب ومدلك المقعد وأدوات التحكم في درجة الحرارة.

وهناك نظام ذكي داخل السيارة يستجيب مع عادات المالك وسائق السيارة وينعكس ذلك على بعض الاقتراحات التي تقترحها السيارة ونظامها وفقا للروتين اليومي للشخص وذلك بمساعدة المساعد الصوتي "مرسيدس هاي" الذي يتلقى الطلبات المختلفة ويحولها إلى أوامر مناسبة لنظام السيارة ومن ثم تنفيذها عبر التطبيقات المختلفة في استخدام ثوري للذكاء الاصطناعي داخل السيارات توفره مرسيدس.

كما توفر مرسيدس 2022 إي كيو إس خاصية كاميرا تتبع العين لعرض المنعطفات القادمة مع الأسهم التي تزداد إضاءاتها مع اقتراب المنعطفات فيجعل من المستحيل تفويت مواطن الخطورة أثناء القيادة، وتعمل هذه الخاصية بشكل أكثر تفاعلية مع مثبت السرعة مضيفا خطاً أخضر تحت المركبات التي تمر من خلالها السيارة لإضافة مزيد من التدعيم والأمان للسائق، واستغلال  للذكاء الاصطناعي في تعزيز مستوى الأمان.

الذكاء الاصطناعي لا يتعلق فقط بكل ما ذكرناه، فهناك نظام مخصص للمكابح بخلاف النظام التقليدي المقسم إلى 3 مستويات من قوة الكبح. الوضع "الذكي" يضبط الكبح وقوته بناء على عوامل مثل سيولة المرور وتضاريس الطريق التي يقرؤها عبر الخرائط، ويتيح القيادة بدواسة واحدة في الأماكن المزدحمة، بحيث يوفر لك الراحة في كل مكان وفقا لمتطلباته، لكن كل ما يتعلق بالمكابح في تلك السيارة سيحتاج إلى بعض من التعود على الأنماط الجديدة وطرق العمل.

دعونا نتحدث عن السيارة ودواخلها الفخمة، فهي مزينة بخامات الجلد الناعم، كما أن الجزء العلوي الأزرق للوحة القيادة يأتي بتباين رائع مع الجلد الأبيض الذي يغطي المقاعد ومسند الذراع وكل نقاط اللمس، وهناك تقليمات خشبية رائعة تكمل المظهر الجمالي، وكل مسند رأس خاص بكراسي السيارة به وسادة مريحة للغاية.

هناك بعض الملاحظات في التصميم الداخلي للسيارة، الذي على الرغم من كونه بالغ الفخامة كعادة كل إصدارات مرسيدس عبر التاريخ، إلا أن الأحجام الضئيلة لبعض الأشياء تثير بعض الانتقادات، سواء حاملات الأكواب أو جيوب بطاقات الباب، كما أن هناك انتقادات على مستوى الرؤية الخلفية.

لا يُمكننا إغفال الحديث عن نظام تعليق السيارة الذي يكمل رفاهياتها حيث يقترب من أن يجعل السيارة عائمة، ملتهما كل انكسارات ومطبات الطرق لتوفير قيادة هادئة وراحة تامة للسائق، كما يوفر نظام التعليق خصائص مختلفة للراغبين في الوضع الرياضي، بشكل عام، العزل عن المحيط الخارجي أولوية قصوى في مرسيدس 2022 إي كيو إس.

أداء سيارة مرسيدس "إي كيو إس" 2022

يوفر محرك السيارة الجديدة قوة 329 حصانا و419 رطلاً من عزم الدوران، وهذا يجعل السيارة تبلغ سرعة 60 ميلاً في الساعة خلال 5.5 ثانية فقط، وهذا بالنسبة للإصدار الأول "إي كيو إس 450".

أما بالنسبة لإصدار "580" من السيارة، فالقوة تصل إلى 516 حصاناً و631 رطلاً لعزم الدوران، وتستطيع التسارع إلى 60 ميلاً في الساعة خلال 4.1 ثانية فحسب، معدلات أداء مجنونة بكل تأكيد.

بشكل عام، يُمكن اعتبار هذا الإصدار الرائع من سيارات مرسيدس، سيارة كهربائية من الدرجة الأولى مع قطع الفخامة التي تفوق أي شيء من نفس الفئة في أمريكا وأوروبا، هذه سيارة رائدة من الألف إلى الياء بأفخم متطلبات السيدان، ولكنها تضع الكهرباء كعنصر هام جديد، إضافة كبيرة لسوق السيارات الكهربائية بالتأكيد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي