اتهام عربية بتعليم زوجها المخدرات والتسبب بوفاته بطريقة مأساوية

2021-08-03 | منذ 2 شهر

جثة شاب في منتصف العقد الرابع من العمر

عثرت الأجهزة الأمنية في مصر على جثة شاب في منتصف العقد الرابع من العمر، في شقته، التي يقطن بها وزوجته، والكائنة في الهضبة الوسطى بمنطقة المقطم، التابعة للعاصمة القاهرة.

وكان الرجل جثة هامدة، عندما تم العثور عليه وهو عاري الجسد، وممد على سرير نومه، تفوح منه رائحة كريهة، في حادثة يخيم عليها الغموض، إلا عائلة الضحية وجهوا أصابع الاتهام إلى الزوجة.

واستند والدا الضحية في اتهامهما للزوجة، إلى أن الأخيرة كانت وراء إدمان ابنهم على تعاطي المواد المخدرة، لأن الزوجة مدمنة على تعاطي تلك المواد المخدرة، وكانت برفقة زوجها يوم الوفاة.

وتعود تفاصيل الحادثة، إلى تلقي قسم شرطة المقطم بلاغا من الأهالي بوجود شخص متوفى داخل مسكنه الكائن بالهضبة الوسطى بالمقطم، حيث عثر رجال الأمن على جثة الشاب، الذي تبين أنه يُدعى شهاب الدين في حالة تعفن، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم.

وتحفظ فريق من مباحث قسم شرطة المقطم، على كاميرات المراقبة بالمنطقة، تمهيدًا لتفريغها، لتحديد الأشخاص المترددين على العقار محل الحادثة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي للتشريح، لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن، بعد أن تبين أن الجثة لذكر في العقد الرابع من العمر لا يرتدي ملابس، وكانت تفوح من الجثة المنتفخة رائحة كريهة.

واتضح من معاينة الجثة أيضًا وجود حبل قماش أسود بالقدم اليمنى أسفل الركبة مباشرة وبمناظرة عموم جسد الضحية تبين وجود آثار إصابة بمنطقة الجانب الأيسر من الصدر وإصابات متفرقة بالظهر وآثار دماء في منطقة الأنف والأذن والفم، وتبين أيضًا وجود بعثرة في محتويات الغرفة ووجود سرنجة بها مادة سائلة وآثار دماء بجوار المجني عليه.

وقال والد الضحية إنه شعر بالقلق بسبب عدم رد نجله على اتصالاته فأسرع إلى مسكنه وبرفقته والدته وشقيق وشقيقة المجني عليه، وقاموا بكسر باب الشقة وفوجئ بوفاته.

ووجه الأب اتهامه لزوجة الضحية مؤكدا أنها علمته إدمان المخدرات، كما لفت إلى أن نجله الراحل تلقى العلاج أكثر من مرة في مصحات، ولكن دون جدوى حيث كان يعود للإدمان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي