جيب لكزس إل إكس 2022 المنتظرة تشعل المنافسة المحتدمة

2021-07-29 | منذ 2 شهر

 

التنافس في مجال سيارات الدفع الرباعي على أشده ولا يترك فرصة لالتقاط الأنفاس، لأن هذا الطراز مطلوب وعشاقه كثر، ولا يعرف ذلك إلا من جرب قيادة سيارة SUV وكيف أحس بعدها بالفرق، ومن المتوقّع أن تشابه جيب لكزس إل إكس 2022 المنتظرة بالشكل الطراز السابق 2021 مع بعض التحسينات والتي سوف تشعل نيران المنافسة المحتدمة.

وفي إطار التنافس الآسيوي الأمريكي الأوربي في صناعة سيارات الدفع الرباعي، وبصورة أكثر تحديدا التنافس الياباني الياباني، خرجت تويوتا بنوايا تعكس دهاء أبناء الشمس، فهي قررت أن تنافس نفسها وأن تقدم لعشاق الفخامة طرازها الجديد من لكزس ال إكس 2022.

عندما ولدت جيب لكزس للمرة الأولى في نهاية عقد الثمانينيات، كانت بالأساس في إطار المنافسة مع باقي الصانعين اليابانيين، فإذاً لكزس معتادة على أجواء المنافسة لأنها ولدت من رحمها، لذلك أعلن صانعو لكزس إل إكس 2022 أنها صنعت للتنافس مع سيارات الدفع الرباعي الفاخرة الكبيرة والعصرية، وفي مقدمتها لاند كروزر الجديدة أختها الأكبر منها مباشرة والتي كانت حتى وقت قريب آخر العنقود عند الأم تويوتا.

اللافت أن الجيل الأخير من جيب لكزس إل إكس 2022 ظهر قبل 13 عاما في سنة 2008، فأي منافسة يريد خوضها عرابو هذا الطراز الجديد بعد كل هذه الفترة الطويلة؟! التي تمخضت عن ولادة أسماء حققت ضجة في عالم سيارات الدفع الرباعي الفخمة.

جيب لكزس إل إكس 2022 رياضية وهجينة؟!

نقول في البداية إن جيب لكزس إل إكس 2022 سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تعمل بمحرك إف 6 سعة 3.5 لتر بقوة 422 حصاناً، وناقل حركة أوتوماتيكي من  10 سرعات مع دفع رباعي قياسي، وهنالك محرك يعمل بالغاز والكهرباء أسفل غطاء المحرك الرئيس انطلاقاً من ميل تويوتا للمحركات الهجينة.

جيب لكزس إل إكس 2022 أكبر حجماً من أختها الشقيقة، طولها 5٫080 ملم، وعرضها 1,980 ملم وارتفاعها 1٫900 ملم، وزودت بمصابيح خلفية ممتدة عبر كامل عرض السيارة، ومنافذ عادم مزدوجة بارزة تعطيها تصميماً رياضياً أكثر من الطراز الحالي 

تأتي السيارة الجيب مع حزمة رياضية  تتجلى في شبك أمامي متطور، وجنط قياس 21 بوصة، وسقف باللون الأسود ومقاعد جلدية فاخرة ولمسات من الكروم.

ورغم تأكيد تويوتا أن لكزس إل إكس الجديدة تنافس تويوتا لاندكروزر 2021 فإنها بالواقع نسخة مطورة عنها، ولكن هذا التطوير جاء كبيراً لأنه يُمثّل خروجًا كبيرًا عن النموذج الحالي لتصبح أكثر فخامة ومختلفة تمامًا عن سيارة إل إكس المنتهية ولايتها.

هذه السيارة التي تتسع لسبعة ركاب، معدة أيضاً لتكون سيارة عائلية عبر تخصيص مقاعد للأطفال، كما طرأ على شكلها الخارجي الكثير من التعديل فتمت إزالة الخطوط الأمامية في مقدمة المصد الأمامي، أما العجلات الجديدة فهي من مقاس 21 بوصة  بواجهة فضية وإضافات سوداء لامعة.

وفي السيارة خزان وقود ثان بسعة إجمالية تصل إلى 138 لترًا، لذلك عندما سيمتلئ البنزين في هذه السيارة ستكون جاهزة لخوض رحلات عائلية وترفيهية طويلة الأمد.

شاشة متعددة التضاريس بأربع كاميرات

جهزت جيب لكزس إل إكس 2022 أيضاً بمصابيح أمامية LED ومصابيح ضباب وأضواء نهارية ودخول بدون مفتاح وباب خلفي كهربائي علوي ونظام تعليق متغير متكيف وشاشة متعددة التضاريس بأربع كاميرات، مع رؤية تحت السيارة، وثلاث مراحل نشطة التحكم في ارتفاع السيارة.

وعندما ستركب السيارة ستجد أن كل ما في جيب لكزس إل إكس 2022 يوحي بالفخامة، ففيها دواسات مصنوعة من السبائك المعدنية ومصابيح استقبال على الأبواب تُظهر اسم لكزس  على الأرض.

وعندما ستجلس في المقصورة ستلاحظ أن مقاعد السيارة مدفأة ومبردة  وغلفت بالجلد المثقوب شبه الأنيلين باللون الأسود أو العقيق، وحين تدقق أكثر ستجد على الزجاج الأمامي مساحات مستشعرة للمطر، وشاشة ملونة على الزجاج الأمامي ونوافذ خلفية مظللة ووحدة تحكم مركزية مبردة، ومجموعة أدوات قياس 4.2 بوصة ووحدة معلومات ترفيهية مقاس 12.3 بوصة، مع نظام ملاحة.

 وتحقيقاً لأعلى درجات الرفاهية فإن لكزس إل إكس 2022 بنظام صوت أمريكي عالي الأداء هو مارك ليفينسون على اسم المغني الشهير، مكون من 19 مكبر صوت.

كون جيب لكزس سيارة رياضية دفع بالقائمين على صناعتها بتزويدها بأعلى درجات السلامة، ففيها معدات السلامة القياسية ومساعدة السائق عبر مجموعة إل إكس على 10 وسائد هوائية، وفرملة الطوارئ المستقلة (AEB) مع اكتشاف المشاة، والتحكم التكيفي في ثبات السرعة، والتحذير من مغادرة المسار، ومراقبة ضغط الإطارات، والضوء العالي التلقائي، ومراقبة النقطة العمياء ، والتحكم في تأرجح المقطورة.

ولا نود المبالغة ولكننا ختاماً سنتوقع أن إطلاق هذه السيارة سوف يشعل المنافسة المحتدمة بين صناع سيارات الدفع رباعي الفخمة في العالم، فكأن "لكزس إل إكس الجديدة" غابت طويلاً وأشعلت فتيلاً.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي