مجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائبجريمةمشاهيرحوادثكوارث

الصين.. عثر على ابنه المختطف بعد 24 عاما من البحث والتنقل

2021-07-25 | منذ 2 شهر

عثر رجل صيني، على ابنه الضائع، بعدما قضى 24 عاما يتنقل على دراجة نارية في جميع أنحاء البلاد بحثا عن نجله، في تجربة كانت سببا في إنتاج فيلم "الحب والضياع" لعام 2015 في هونغ كونغ.

صرحت وزارة الأمن العام، في وقت سابق من هذا الشهر، أن الشخصين المتهمين باختطاف نجل قوه جانتانغ في عام 1997 اعتقلا.

بكى قوه، البالغ من العمر 51 عاما، وزوجته وعانقا ابنهما قوه شينزين عندما تم لم شمل الأسرة أخيرًا في لياوتشنغ، شاندونغ، حسبما ذكرت قناة "CCTV" الرسمية.

كتب الأب على حسابته بوسائل التواصل الاجتماعي عند لقاء ابنه: "اليوم مهم جدا بالنسبة لي، تم العثور على طفلي، المستقبل مليء بالسعادة، الله يعاملنا بلطف".

بعد سماع نبأ لم شمل عائلة قوه، قال الممثل آندي لاو بطل فيلم "الحب والضياع" أو " Lost and Love" في مقطع فيديو قصير إنه شعر "بالسعادة والإثارة"، مشيرا إلى أنه تعرف على قوه من خلال الفيلم.

وأضاف: "أود أن أقول للأخ قوه إنني معجب بإصرارك. أريد أيضا أن أحيي سلطة الشرطة على سنوات من الجهود التي بذلتها"، داعيا الجمهور إلى دعم عمل الشرطة في مكافحة الاختطاف.

تم اختطاف الابن من قبل امرأة في 21 سبتمبر/ أيلول عام 1997، عندما كان يلعب بمفرده خارج منزله، وكان يبلغ من العمر عامين ونصف العام في ذلك الوقت.

كان فقدان الصبي صدمة كبيرة لوالده، حيث انخفض وزنه من 80 كجم إلى 60 كجم وتحول شعره إلى اللون الأبيض بالكامل في الشهر الأول بعد الاختطاف.

منذ ذلك الحين، طبع الأب صورة ابنه والمعلومات الأساسية على عدد لا يحصى من النشرات لتمريرها لمن يلتقي بهم في الشارع، على أمل العثور على أدلة حول مكان الصبي.

كما صنع لافتات تحمل صورة ابنه ومعلوماته ووضعها على دراجته النارية التي كان يركبها في أنحاء البر الرئيسي بحثًا عن الصبي.

على مدار الـ24 عاما الماضية، زار قوه جميع مقاطعات ومناطق البر الرئيسي باستثناء التبت وشينجيانغ، حيث غطت رحلاته نصف مليون كيلومتر، واستهلك 10 دراجات نارية خلال هذا الوقت.

قال في تصريحات صحفية عام 2015 قبل إصدار الفيلم: "فقط على الطريق، شعرت أنني أب. ليس لدي سبب لوقف [البحث] ومن المستحيل بالنسبة لي أن أتوقف".

قبل سنوات، أنشأ موقعا إلكترونيا لمساعدة الأشخاص في العثور على أطفالهم المفقودين وتقديم معلومات حول سلامة الأطفال.

وقالت وزارة الأمن العام إنه مع القرائن التي قدمها قوه على مدى السنوات القليلة الماضية، عثرت الشرطة على أكثر من 100 طفل مختطف.

تحقق حلم الأب الخاص بعد أن فحصت الشرطة في خنان دماء قوه شينزين في يونيو/ حزيران، لتؤكد هويته على أنه الابن الأكبر لقوه الأب.

وقالت الوزارة إن امرأة تُدعى تانغ هي التي اختطفت الابن، وكانت صديقة لرجل يدعى هو. أخذ الثنائي الصبي إلى مقاطعة خنان المجاورة بالحافلة حيث باعه الرجل.

كان هو، 56 عاما، في السجن في شانشي حيث يقضي عقوبة عن جريمة أخرى عندما حددته الشرطة على أنه المشتبه به في الاختطاف، فيما تم القبض على تانغ، 45 عاما، الشهر الماضي. لم تنشر السلطات مزيدًا من التفاصيل حول الزوجين.

مخرجة الفيلم، بينغ سانيوان قالت إن قوه الابن كان يعيش في مكان ليس بعيدا عن مسقط رأس والده، مضيفة: "على حد علمي، تلقى الابن تعليما جامعيا. وكانت الأسرة التي ربته لائقة ماليا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي