لمكافحة التضليل.. خاصية جديدة تتيح لمجموعات فيسبوك تعيين خبراء مختصين

2021-07-20 | منذ 5 يوم

أعلنت شركة "فيسبوك"، التي تواجه انتشار المعلومات المضللة على منصتها منذ سنوات، أنها تخطط لإطلاق تدابير جديدة تهدف إلى الحد من انتشار الأخبار المزيفة من خلال السماح لمسؤولي المجموعات بتعيين خبراء مختصين.

ومع تنفيذ الخاصية الجديدة، التي ستصبح متاحة قريبًا في مجموعات مختارة، يأمل "فيسبوك" في اتخاذ إجراءات صارمة ضد أي محتوى ينتهك قواعده عبر الترويج للكراهية أو المؤامرات أو الأكاذيب المباشرة.

سيتلقى الخبراء بعد تعيينهم شارات رسمية تظهر بجوار أسمائهم، والتي ستكون بمثابة دليل ظاهر وسهل على أنهم أكثر دراية من المستخدم العادي بموضوع معين.

لكن المشكلة هي فيمن سيكون مسؤولاً عن منح مثل هذا الشرف، حيث قال متحدث باسم "فيسبوك": "سيكون اختيار الخبراء وفقًا لتقدير المشرف الذي يرى أنهم أكثر دراية بمواضيع معينة".

وهكذا، إذا كنت مسؤولاً عن مجموعة مناهضة للتطعيمات على "فيسبوك"، فقد تختار خبيرًا، لا يكون كذلك في الواقع، وينشر المعلومات المضللة، وهذا نفس النوع من المراوغة البطيئة التي اعتمد عليها "فيسبوك" لسنوات.

وعلى الرغم من تشدق الرئيس التنفيذي للشركة "مارك زوكربيرج" بشأن مكافحة المعلومات المضللة، فإن الحقيقة هي أن "فيسبوك" يتخذ قرارات سياسية باستمرار، حول نوع المحتوى الذي سيُسمح له بالتواجد والانتشار على منصته.

وكشفت منظمة "أفاز" الخاصة بتنظيم حملات المجتمع أنه "لو تعامل فيسبوك مع المعلومات المضللة بشكل أكثر قوة، عندما ظهر الوباء للمرة الأولى في مارس/آذار 2020 (بدلاً من الانتظار حتى أكتوبر/تشرين الأول)، لكان من الممكن أن يوقف 10.1 مليار مشاهدة لمحتوى أكثر الصفحات التي شاركت معلومات مضللة بشكل متكرر".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي