وزير الخارجية الصيني: نهتم بالتوصل لحل يخدم كل الأطراف في قضية "سد النهضة"

2021-07-18

وزير الخارجية الصيني، وانغ يي

بكين-وكالات: أكّد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الأحد 18يوليو2021، أثناء زيارته إلى مصر، اهتمام بلاده بالتوصل إلى حل لأزمة مشروع سد النهضة الإثيوبي، معربا عن تفهم بكين لكون نهر النيل أمرا حيويا لمصر.

وأصدرت الرئاسة المصرية بيانا جاء فيه "أن الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، حاملا رسالة من الرئيس الصيني تشي شين بينغ"، وفقا لمتا نقلته صحيفة "بوابة الأهرام" المصرية.

ووفقا للبيان، "تم التطرق إلى آخر تطورات قضية سد النهضة، حيث أكّد الرئيس موقف مصر الثابت بالحفاظ على أمنها المائي المتمثل في حقوقها التاريخية في مياه النيل، وذلك بالتوصل إلي اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة يحقق مصالح الجميع بشكل عادل".

من جانبه، أوضح وزير خارجية الصين "تفهم بلاده التام للأهمية القصوى لنهر النيل بالنسبة لمصر، ومن ثم مواصلة الصين اهتمامها بالتوصل لحل لتلك القضية على نحو يلبي مصلحة جميع الأطراف".

وعقد مجلس الأمن الدولي، في وقت سابق من الشهر الجاري، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة، القائمة بين إثيوبيا ومصر والسودان، إلا أنه لم يصدر حتى الآن قرار أو توصية بعد الجلسة.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى المجلس، فاسيلي نيبينزيا، إن بلاده تشعر بالقلق مما وصفته بتصعيد خطاب المواجهة بين الدول الأطراف في الأزمة (مصر والسودان وإثيوبيا).

وأخطرت إثيوبيا مصر والسودان رسميا، في وقت سابق، حول البدء في الملء الثاني لخزان سد النهضة، وهو ما اعتبرته الدولتان المتضررتان خرقا للقوانين الدولية والأعراف، وانتهاكا لاتفاق المبادئ الموقع بين مصر والسودان وأثيوبيا، عام 2015.

وفيما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، فإن للخرطوم مخاوف من أثر السد الإثيوبي على تشغيل السدود السودانية.

وترفض إثيوبيا إشراك أطراف غير أفريقية في المفاوضات، مؤكدة على أهمية الاستمرار بالصيغة التي يرعاها الاتحاد الأفريقي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي