غموض حول مواصفاتها وقدراتها.. مقاتلة روسية جديدة

2021-07-17 | منذ 2 شهر

أعلنت شركات صناعة طائرات روسية أنها ستقدم طائرة مقاتلة جديدة محتملة في معرض موسكو الجوي الذي يُفتتح الأسبوع المقبل.

وتم تصوير الطائرة الحربية الجديدة المخبأة تحت القماش المشمع وهي تُسحب إلى ساحة الانتظار عبر مطار في جوكوفسكي، خارج موسكو، حيث سيفتتح معرض "صالون ماكس-2021 الدولي للطيران والفضاء" الثلاثاء المقبل.

ومن المقرر أن يشهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين افتتاح المعرض.

وذكرت تقارير إعلامية روسية أن الطائرة الجديدة صنعتها شركة سوخوي لصناعة الطائرات، في إطار برنامج لتطوير مقاتلة تكتيكية خفيفة.

وعلى عكس أحدث مقاتلة شبح روسية من طراز "سو-57" ذات محركين، فإن الطائرة الجديدة أصغر حجماً ولها محرك واحد.

اسم الطائرة الحربية الجديدة غير معروف، ولا توجد معلومات حول قدرتها وفرص انتشارها.

وقالت روستيخ، المؤسسة الحكومية التي تضم صانعي الطائرات الروس، إنه سيتم الكشف عن "الطائرة العسكرية الجديدة بشكل أساسي" الثلاثاء في المعرض.

وفي محاولة على ما يبدو لزيادة الاهتمام العام قبل العرض التقديمي، نشرت روستيخ صورة للطائرة الجديدة المغطاة بالقماش المشمع، ونشرت أيضاً مقطعاً مصوراً قصيراً يظهر فيه عملاء أجانب متحمسون وظل غامض للطائرة فوق الماء.

وبعد إعلان روستيخ، هرع مراقبو الطائرات الروسية إلى جوكوفسكي لالتقاط صور للطائرة الجديدة، وهو موازٍ غريب لأوقات الحرب الباردة عندما حاول الجواسيس الغربيون الحصول على لمحة عن أحدث الطائرات الحربية السوفييتية في المطار الخاضع لحراسة مشددة والذي كان بمثابة أعلى منشأة اختبار للطائرات العسكرية.

في السياق ذاته، قالت روستيخ: "تعد روسيا واحدة من الدول القليلة في العالم التي تتمتع بقدرات كاملة لإنتاج أنظمة طائرات متطورة، فضلاً عن كونها رائدة في مجال صناعة الطائرات المقاتلة".

وجعل الكرملين تحديث القوات المسلحة في البلاد أولوية قصوى، وسط توتر في العلاقات مع الغرب، والتي تدهورت إلى أدنى مستوياتها بعد الحرب الباردة بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، واتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات، وهجمات القرصنة وغيرها من الممارسات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي