وفد إسرائيلي يزور القاهرة لبحث هدنة طويلة الأمد في غزة

2021-07-11

   وفد إسرائيلي يزور القاهرة

قالت «يديعوت أحرونوت» إن وفداً أمنياً إسرائيلياً سيزور القاهرة في الأيام المقبلة، لبحث إمكانية وقف إطلاق نار طويل الأمد في قطاع غزة وإعادة تأهيل القطاع واستكمال مفاوضات صفقة تبادل الأسرى مع حركة «حماس»، وذلك بالتزامن مع بدء مسؤول أمريكي كبير جولة في المنطقة لحشد الجهود، لتثبيت التهدئة، وبحث مشاريع إعادة الإعمار في القطاع، واستكشاف فرص إحياء مفاوضات السلام.

ووفقاً لموقع الصحيفة فإن هذه تعد ثالث زيارة يقوم بها مسؤولون إسرائيليون إلى مصر في إطار استكمال المفاوضات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المنتظر أن يجتمع مجلس الوزراء الإسرائيلي بعد عودة الوفد من القاهرة، لبحث الاقتراح المصري والتصويت على قبوله أو رفضه.

ونقلت عن مسؤول مصري قوله إنه لن تكون هناك جولة قتال أخرى بين إسرائيل و«حماس» في قطاع غزة، وأنه من المتوقع أن تبدأ الفرق الهندسية المصرية في ترميم المباني التي دمرت خلال عملية «حارس الأسوار» في غزة خلال الأسابيع المقبلة.

عمرو في المنطقة

في غضون ذلك، يبدأ مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية هادي عمرو جولة جديدة في الشرق الأوسط تستغرق خمسة أيام، يدعم خلالها جهود التوصل إلى اتفاق بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، فيما يتعلق بغزة، والتطورات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

وأفاد موقع «واللا» العبري نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين بأن عمرو سيجتمع مع مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية الجديدة ومع مسؤولين فلسطينيين، موضحاً أن هذه الزيارة ستكون أول زيارة لمسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

ولفت الموقع إلى أنه من المتوقع أن يجتمع عمرو بكبار المسؤولين في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزارة الخارجية ووزارة الأمن، أما في رام الله فمن المتوقع أن يجتمع مع مستشاري رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ومسؤولين آخرين فلسطينيين.

ووفق مسؤولين إسرائيليين، فإن «أحد أسباب زيارة عمرو هو التعرف بشكل شخصي إلى المسؤولين الجدد في الحكومة الإسرائيلية، بالإضافة للاستماع إلى سياسة الحكومة الجديدة فيما يتعلق بالأوضاع في قطاع غزة والضفة الغربية، وأحد المواضيع الأساسية التي سيناقشها مساعد وزير الخارجية الأمريكي في إسرائيل هو إعادة إعمار قطاع غزة».

وبحسب الموقع العبري، يقدر مسؤولون إسرائيليون أن عمرو سيتطرق خلال مباحثاته إلى قضية هدم الجيش الإسرائيلي لمنازل الفلسطينيين في الضفة الغربية، وذلك بعدما انتقدت إدارة بايدن هدم منزل المعتقل الفلسطيني الذي يحمل الجنسية الأمريكية، منتصر شلبي، فجر الخميس الماضي، في حين أنه من المتوقع أن يناقش عمرو الأزمة السياسية الداخلية في السلطة الفلسطينية في رام الله، بعد وفاة الناشط نزار بنات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي