لا سيمانا: مدير أمن رئيس هايتي المغتال أكثر من السفر إلى كولومبيا

2021-07-11

رئيس هايتي المغتال، ميريتري إيرارد

أفادت صحيفة "لا سيمانا" الكولومبية، بأن مدير أمن رئيس هايتي المغتال، ميريتري إيرارد، أكثر من السفر إلى كولومبيا، حيث يتهم عسكريون متقاعدين من أمن الرئيس بتنظيم اغتياله.

وكان مكتب المدعي العام في عاصمة هايتي، بورت أو برانس، قد أوعز في وقت سابق، باستجواب الأشخاص المسؤولين عن أمن الرئيس المغتال، جونيفيل مويس، فقد أصيب الرئيس بـ12 طلقة نارية، في حين لم يصاب أحد من عناصر أمنه بضرر.

يشار إلى أن الهيئات الأمنية في هايتي ألقت القبض على 20 شخصا مشتبه بتورطهم في اغتيال الرئيس جونيفيل مويس، ومنهم 18 شخص كولومبي واثنين أمريكيين من هايتي.

هذا وطلبت هايتي في وقت سابق، من الأمم المتحدة إرسال قوات للمساعدة في تأمين البلاد ولا سيما البنية التحتية الرئيسية وذلك بعد اغتيال الرئيس جوفينيل مويس.

وتوفي الرئيس الهايتي جوفينيل مويس بعد إصابته بجروح قاتلة في هجوم على منزله، الأسبوع الماضي.

وكان مويس (53 عاما)، قد تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي