مجموعة العشرين تقر فرض ضريبة 15% على الشركات متعددة الجنسية

2021-07-11 | منذ 2 شهر

أعلن وزراء المال في دول مجموعة العشرين، السبت 10 يوليو 2021م ، الموافقة على فرض ضريبة عالمية لا تقل عن 15% على أرباح الشركات المتعددة الجنسية.

ووجه وزراء المال نداء إلى الدول المترددة، إذ لم يوقع الاتفاق حتى الآن سوى 131 من 139 عضوا في مجموعة العمل في إطار منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي التي تضم الدول المتقدمة والناشئة.

ودعت دول العشرين في بيان كل الأعضاء في المجموعة المسماة "الإطار الشامل" في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي الذين "لم ينضموا بعد إلى الاتفاق الدولي إلى القيام بذلك".

وقالت وزيرة الخزانة الامريكية "جانيت يلين" في بيان "على العالم أن يتحرك الآن سريعا للمصادقة على الاتفاق"، مشيرة إلى "تفاهم واسع" لـ131 دولة على إحداث ضريبة عالمية "لا تقل عن 15%" على أرباح الشركات المتعددة الجنسية.

ورحب وزير الاقتصاد الإيطالي "دانييل فرانكو" الذي تترأس بلاده مجموعة العشرين، أمام الصحفيين بـ"اتفاق بالغ الأهمية وصفه بعض الزملاء بأنه تاريخي".

واعتبر "فرانكو" أن "موافقة (مجموعة العشرين) على العناصر الرئيسية في ركني الإصلاح" تجعلها "تساهم في إرساء استقرار النظام الضريبي الدولي في الأعوام المقبلة".

كذلك دعا الوزراء هذه المجموعة "إلى التصدي سريعا للقضايا المتبقية" وإلى تقديم "خطة مفصّلة من أجل تطبيق ركنَي" الاتفاق بحلول موعد الاجتماع المقبل لمجموعة العشرين في أكتوبر/تشرين الأول.

وأوضح البيان أن "الركن الأول" للاتفاق ينص على إعادة تخصيص جزء من ضريبة الأرباح التي تدفعها الشركات المتعددة الجنسية لما يسمى بلدان "السوق"، أي حيث تمارس أنشطتها، ما يعني أن الضرائب لن تعود متوجبة حصرا للدول التي تضم مقرات هذه الشركات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي