نتنياهو يغادر مقر رئيس الوزراء الإسرائيلي

2021-07-11

غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو مقر إقامته الرسمي في القدس في وقت مبكر من الأحد 11 يوليو 2021م  بعد حوالى شهر على منح الحكومة الجديدة برئاسة القومي اليميني نفتالي بينيت الثقة.

وقال متحدث باسم العائلة في بيان: "غادرت عائلة نتنياهو المنزل في شارع بلفور بُعيد منتصف الليل". ورُصِدت خلال عطلة نهاية الأسبوع شاحنات وسيارات سوداء خارج مقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي.

وكان زعيم حزب الليكود اليميني قد شغل رئاسة الوزراء لمدة 12 عامًا متتالية وفترة سابقة استمرت ثلاث سنوات، وهو ما يعتبر سابقة في إسرائيل. وبقي في الحكم رغم محاكمته بتهم تتعلق بالفساد، وهو ما ينفيه نتنياهو ويقول إنها "مؤامرة" تحاك ضده من قبل خصومه.

مغادرة صعبة

وجرت أربع انتخابات في إسرائيل خلال أقل من عامين فيما شهدت البلاد أطول فترة جمود سياسي، قبل أن تتم إزاحة نتنياهو عن الحكم.

وأدى رئيس الوزراء القومي المتشدد نفتالي بينيت الذي  يقود ائتلافًا حكوميًا متباينًا أيديولوجيًا، اليمين الدستورية في 13 يونيو/ حزيران المنصرم.

ورغم ذلك استمر رئيس الوزراء السابق باستضافة كبار الشخصيات في مقر إقامته مثل سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، نيكي هايلي.

 وكان مكتبا نتنياهو وبينيت أعلنا أواخر الشهر الماضي، العاشر من يوليو/ تموز موعدًا نهائيًا لمغادرة رئيس الوزراء السابق مقر الإقامة. وغادر نتنياهو المقر بُعيد منتصف ليل الأحد بعد وقت قصير من الموعد النهائي المتفق عليه.

جماعة "وزير الجريمة" تعلّق

وعلّقت جماعة "وزير الجريمة" التي عكفت على تنظيم احتجاجات أسبوعية خارج مقر إقامة نتنياهو السابق منذ أكثر من عام، على طريقة خروجه.

وكتبت عبر حسابها على فيسبوك: "إن المتهم وعائلته هربوا كاللصوص في الليل". وسيستلم رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد مقر الإقامة الرسمي في وقت لاحق الأحد.

وستنتقل أسرة نتنياهو للعيش في منزلهم الخاص في قيسارية (شمال) لحين تجديد منزلهم في شارع غزة بالقدس، حيث عاش الزوجان نتنياهو وأبناؤهم الثلاثة حتى دخلوا المقر الرسمي لرئيس الوزراء في عام 2009، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

ومن المقرر أن يخضع المقر الرسمي بعد مغادرة أسرة نتنياهو، لعملية تجديد تشمل إعادة الطلاء والتنظيف، فيما يسعى جهاز الأمن العام (شاباك)، لإجراء تجديدات للمقر تتراوح بين 10 إلى 15 مليون شيكل (3 إلى 4.58 ملايين دولار)، انطلاقا من أسباب أمنية.

وتحوّل المقر الرسمي لرئيس الوزراء في القدس الغربية خلال السنوات الأخيرة إلى بؤرة للاحتجاجات التي انطلقت ضد نتنياهو بعد شكوك بتورطه في جرائم فساد، تحولت فيما بعد إلى لائحة اتهام رسمية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي