فايزر تتجه لطلب تقديم جرعة ثالثة من لقاحها.. والدواء والغذاء: لا حاجة

2021-07-09 | منذ 3 شهر

يتجه تحالف "فايزر-بيونتيك" لطلب تصريح من أجل إعطاء جرعة ثالثة من لقاحه المضاد "كورونا" في الولايات المتحدة وأوروبا خصوصا.

وهو الطلب الذي يبدو أنه لن يلق قبولا من إدارة الغذاء والدواء ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

وقال بيان للشركتين، الخميس، إن "فايزر وبيونتيك لاحظتا أن هناك نتائج مشجعة للتجارب الجارية على جرعة ثالثة من اللقاح الحالي".

وأضاف أن فايزر وبيونتيك تتجهان "لتقديم هذه البيانات إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ووكالة الأدوية الأوروبية وسواهما من السلطات التنظيمية في الأسابيع المقبلة".

وتابع بيان الشركتين: "تُظهر البيانات الأولية للدراسة أن جرعة تحصين تُعطى بعد 6 أشهر على الجرعة الثانية" توفر "مستويات عالية من الأجسام المضادة" للفيروس، بما في ذلك ضد المتحورة "بيتا" التي ظهرت في جنوب أفريقيا

وهذه المستويات "أعلى بنسبة 5 إلى 10 مرات" من تلك التي شوهدت بعد تلقي الجرعتين الأوليين، وفق البيان.

كما لفتت الشركتان إلى أن لقاحهما أظهر نتائج جيدة في المختبر ضد المتحورة "دلتا"، وبالتالي فإن جرعة ثالثة ستكون قادرة على تعزيز المناعة ضد هذه المتحورة أيضاً.

 وقالتا إن هناك اختبارات جارية "لتأكيد هذه الفرضية".

 

وهذه ليست المرة الأولى، التي تتحدث فيه الشركتان عن "الجرعات المعززة"؛ ففي أبريل/نيسان الماضي، قال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر "ألبرت بورلا" إن الحاصلين على اللقاح سيحتاجون على الأرجح إلى جرعات معززة، في غضون 12 شهرا من التطعيم الكامل.

وأضاف "بورلا" أنه "لأمر مهم للغاية، حماية مجموعة الأشخاص الذين قد يكونوا عرضة للإصابة بالفيروس".

ولفت إلى أن الجرعات المعززة ستكون أداة مهمة للغاية في مكافحة السلالات الجديدة من "كورونا".

بيد أن اقتراح التحالف، لم يلق قبولا عند إدارة الغذاء والدواء ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، التي قالتا الخميس، إن الأشخاص المطعمين بشكل كامل "لا يحتاجون إلى جرعة منشطة حاليا".

وجاء في بيان مشترك: "الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل محميون من المضاعفات الخطيرة والوفاة، بما في ذلك من عدوى المتغيرات الجديدة المنتشرة حاليا مثل دلتا".

ويعد متغير "دلتا" الذي اكتشف في الهند للمرة الأولى، هو السلالة السائدة من "كورونا" في الولايات المتحدة، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وأجازت السلطات الصحية الأمريكية، في ديسمبر/كانون الأول، استخدام لقاح "فايزر" لمن هم فوق 16 عاما، وتم إعطاء ملايين الجرعات من هذا اللقاح في الولايات المتحدة.

 في وقت سابق من الشهر الماضي، أظهرت نتائج دراسة أمريكية أن لقاحي "فايزر" و"موديرنا" ضد فيروس "كورونا" المستجد، قد يوفران الحماية من "كورونا" لسنوات وربما مدى الحياة.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز"، حول الدراسة التي نشرت في مجلة "نيتشر" مؤخرا: "تضيف النتائج إلى الأدلة المتزايدة على أن معظم الأشخاص الذين تم تطعيمهم بلقاحات الحمض النووي الريبوزي الرسول (mRNA) قد لا يحتاجون إلى معززات (جرعات إضافية)، طالما أن الفيروس والسلالات الجديدة منه لا تتطور كثيرا".

وسبق أن كشفت الشركة، في مارس/آذار، أن تجاربها السريرية أثبتت أن لقاحها آمن وفعال وأنتج استجابة قوية للأجسام المضادة لمن ينتمون لهذه الفئة العمرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي