شرطة هايتي: 26 كولومبيّاً وأميركيّان شاركوا في اغتيال رئيس البلاد

2021-07-09 | منذ 2 شهر

كشفت شرطة هايتي، مساء الخميس 8-7-2021، أن الكوماندوس المسلح المسؤول عن اغتيال رئيس البلاد، جوفينيل مويس، الذي قُتل الأربعاء، يتكون من 26 كولومبيا وأميركيين اثنين أصولهما من هايتي.

وقال المدير العام للشرطة، ليون شارل، خلال مؤتمر صحفي إن "الأمر يتعلق بكوماندوس من 28 مهاجما بينهم 26 كولومبيا نفذوا العملية لاغتيال الرئيس".

وأشار شارل إلى اعتقال الأميركيين الاثنين بالإضافة إلى 15 كولومبيا، بينما قُتل ثلاثة كولومبيين ولا يزال ثمانية آخرون فارين.

وكان سفير هاييتي في واشنطن، بوكيت إدموند، قد أكد، الأربعاء، أن قتلة الرئيس هم "مرتزقة قدموا من الخارج ونفذوا عملية كوماندوس ولا نعرف ما إذا ما زالوا في البلاد أو غادروها ولدينا فيديو عن العملية"، مشيرا إلى أنهم كانوا يتحدثون اللغة الإسبانية.

وقال إدموند إن الرئيس الهاييتي كان قد تحدث، في يناير الماضي، عن تهديده بالقتل بسبب الإصلاحات التي أراد تحقيقها في البلاد.

وتولى مويس رئاسة البلاد بموجب مرسوم بعد إرجاء الانتخابات التشريعية، التي كانت مقررة في 2018، بسبب خلافات من بينها انتهاء ولايته.

وتزايدت عمليات الخطف للحصول على فدية، في الأشهر القليلة الماضية، ما يعكس النفوذ المتزايد للعصابات المسلحة في الدولة الكاريبية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي