البنتاجون يلغي عقدا مع مايكروسوفت حول الحوسبة السحابية

2021-07-08 | منذ 3 شهر

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أنها ألغت عقدا كانت قد أبرمته مع شركة "مايكروسوفت" في أكتوبر/تشرين الأول 2019، والذي اعترضت عليه "أمازون" حينها وتحول إلى معركة قانونية.

وقال "البنتاجون"، في بيان صحفي، إنه "نظرًا لتطور المتطلبات وزيادة المحادثة السحابية والتقدم الصناعي، لم يعد العقد الذي أبرم من مايكرسوفت يلبي احتياجاته".

ووفق شبكة "إن بي سي نيوز"، كانت صفقة "البنية التحتية المشتركة للمؤسسة الدفاعية" الذي تبلغ مدته 10سنوات، تهدف إلى تحديث مجمل الأنظمة المعلوماتية للقوات المسلحة الأمريكية في منظومة تدار بالذكاء الاصطناعي.

ومع ذلك، لا يبدو أن الصراع على مشروع الحوسبة السحابية بين "مايكروسوفت" و"أمازون" قد انتهى تماما بعد.

وذكر بيان "البنتاجون" أنه لا تزال هناك حاجة إلى قدرة سحابية على مستوى المؤسسة العسكرية وأعلنت عن عقد جديد متعدد البائعين، وفق فضائية "الحرة".

 وقالت الوزارة إنها تخطط لطلب عروض من كل من "أمازون" و"مايكروسوفت" بشأن العقد، مضيفة أنهما الوحيدان من مقدمي الخدمات السحابية القادرين على تلبية احتياجاتها، لكنها أضافت أنها ستواصل إجراء أبحاث السوق لمعرفة ما إذا كان بإمكان الآخرين أيضًا تلبية مواصفاتها.

وكانت الشركتان قد وصلتا إلى المنافسة النهائية في 2019 بعد منافستهما شركات أخرى كبيرة مثل "أوراكل" و"أي بي أم".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي