لا ترتبط بالسمنة فقط.. أسباب ترهلات البطن

2021-07-05

يعاني الكثير من الأشخاص بعد فقدان الوزن من تهدل وترهل منطقة البطن مما يسبب مشكلات كثيرة إضافة لمنظرها غير المحبب، وفي هذا الخصوص قال الدكتور هيثم النجار أستاذ واستشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام، عضو الجمعية المصرية لجراحين التجميل: أن ترهلات البطن تعتبر من المشاكل الصعبة التي تواجه النساء والرجال على حد سواء وتسبب حرجاً كبيراً وقد تؤثر على نفسية المريض بصورة بالغة.

كما قال: إن مشكلة ترهلات البطن لا ترتبط بالضرورة بالسمنة، وإن كانت في بعض الأحيان ترتبط بالنجاح في التخلص من مقدار كبير من الوزن الزائد، إلا أن بعض الأشخاص الذين يتناسب طولهم مع وزنهم، وأحياناً من يعانون من النحافة أيضاً، يعانون كذلك من مشكلة ترهلات البطن.

هذا وترجع مشكلة ترهلات البطن دائماً إلى ضعف عضلات البطن، وأياً كانت الأسباب الكامنة خلف ضعف هذه العضلات إلا أنه ينتج عنها في النهاية ترهل البطن، وإعطائه شكلاً غير مرغوب فيه.

وأوضح، أن عملية شد ترهلات البطن هي عملية جراحية يتم فيها إزالة الدهون والجلد الزائدين من منطقة البطن، وتتم بغرض إكساب البطن مظهراً أكثر تماسكاً وجمالاً، وقد تتضمن هذه العملية إزالة الدهون الكبيرة فقط من منطقة البطن لتحسين شكله، أو قد تتبع بعملية نحت للجسم في منطقة الخصر أو البطن لتحديد شكل عضلات البطن وإبراز جمالها.

وتابع الدكتور هيثم النجار، أن هناك طرقاً أخرى غير الجراحة لشد ترهلات البطن، لكن هذه الطرق غالباً ما تنتهي مخيبة لآمال المرضى، لأنها غالباً لا تتمكن من حل مشكلة ترهل الجلد، ولا تفيد في علاج علامات التمدد التي تصاحب ترهل البطن.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي