هل أخبر خطيبي بعلاقة سابقة... !

2021-07-03 | منذ 4 أسبوع

تقول نورين. س. ف – 23 سنة خطبت من قبل مرتين وفشلت العلاقة، واليوم خطبت مرة ثالثة وانا أحب خطيبي كثيرا ، وأريد ان أبدأ معه علاقة طيبة وأخشى ان اخبره عن خطوبتى أكثر فتحدث مشاكل..
• رأي الشرع.. لا تفضحى ما ستره الله

يقول الشيخ عبد الرحيم عبد القادر أحد علماء الأزهر
يا ابنتي احمدي الله ان أكرمك بالخطبة من رجل محترم تحبينه ويحبك، فابقِ ما ستره الله مستورا، وركزي مع خطيبك على امور المستقبل وهو كذلك لا بد وان كلم فتاة هنا وتعرف الى اخرى، فمن أدراك أن خاطبك هذا ليس له ماض ؟ لا تفاتحيه ولا تسائليه ولا يساءلك وكوني ذكية، وانشغلي بنفسك الجديدة وصفحتك الجديدة مع خاطبك، وتعرفي عليه جيدًا ، وتأكدي من حسن اختيارك، ومدي الانسجام، والتناسب بينكما، ولا تتركي الدعاء والذكر والقرب من الله والاستخارة، واستعيني بالله ولا تعجزي، وفقك الله.
• رأى الاختصاص النفسي

تقول د. امل امين رياض الاختصاصية النفسية، وخبيرة العلاقات الاسرية
على الرغم من أنكِ قد تشعرين بأنك ِ بحاجة إلى الكشف عن كل سر من أسرارك من أجل الحصول على علاقة صحية، إلا أنه من الجيد حقًا أن تحتفظى بأسرارك، ولا تخبرى خطيبك خاصة إذا كانت تفاصيل العلاقات السابقة غير مريحة أو محرجة أو قد تؤثر سلبًا على علاقتك، إلا ان هناك أشياء يجب الوضوح فيها فى بداية العلاقة وينبغى مشاركتها وعدم حجبها عن شريك الحياة وهى:
- مشاركة الحالة الصحية
تقول د. امل: على الرغم من أنكِ لست بحاجة إلى وضع قائمة بكل مشكلة صحية واجهتها ، لتعرضيها على خطيبك، إلا أن هناك امراض لا يجب اخفاؤها مثل الأمراض المنقولة، المشكلات التي قد تؤثر على إنجاب الأطفال ، أو الأمراض المنهكة التي يمكن أن تضعف قدرتك على القيام بأنشطة معينة .
تقول د. أمل " الشفافية والصدق فى المواضيع التى تتعلق بالصحة عامل هام جدا لنجاح العلاقة مستقبلا"
- مشاركة الوضع المالي
يحق لخطيبك معرفة وضعك المالى والحالة الاقتصادية لعائلتيكما، بحيث يكون الحديث فى منتهى الشفافية حتى يكون الاتفاق واضحا منذ البداية، خاصة عند تكوين عش الزوجية، كما يمكنك أن تسألي خطيبك عن وضعه المالى ومصدر دخله، يمكنكما كذلك مناقشة هل ستساهمين فى دخل الأسرة مستقبلا إذا كنت تعملين.
- مشاركة الأحداث الصادمة الماضية
على الرغم من أنكِ لا قد تحبين الحديث عن الأحداث المؤلمة فى ماضيك - لأن هذه الموضوعات قد تكون صعبة للغاية للحديث عنها - إلا أن هذه الأشياء يمكنك مشاركتها إذا كانت لا تزال تؤثر عليك اليوم
تقول د. امل "الكشف عن تلك الامور سيسمح لشريكك بمساعدتك في التغلب عليها".
- مشاركة لحظات نفسية سابقة من القلق والاكتئاب
تقول د. امل: قد لا يكون من السهل الانفتاح على هذه الامور إن وُجدت ولكن إذا كنتِ ترغبين فى علاقة صحية مستقبلا، فهناك العديد من الفوائد للصدق حول تاريخك النفسي إذا كنت عانيت فترة من مشاكل نفسية مثل القلق والإكتئاب أو الرهاب..
- مشاركة المشكلات التي تغلبت عليها
تقول د. امل إذا مررتِ بشيء محرج للغاية في الماضي ، لكنكِ خرجتِ على الجانب الآخر كشخص أفضل ، فابدأى واخبرى شريككِ. فهذه المعلومات تعطي نظرة ثاقبة لشخصيتك وتثبت قدرتك على التحمل والثبات والمواجهة وهى قيم رائعة تظهرك شخصية مميزة قوية واثقة بنفسها .
بالنهاية تنصحك د. امل "لا يجب أن تكون العلاقات كتابًا مفتوحًا بالكامل"، إلا أن الاختيار متروك لكِ ، فمن الأفضل دائمًا أن تزني السلبيات قبل مشاركة شيء محرج للغاية أو مفاجئ أو خاص من ماضيك مع خطيبك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي