دراسة جديدة.. القوة الشخصية والاستقلالية بين الأزواج تزيد السعادة والحب

2021-06-29 | منذ 1 شهر

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن الشعور بالقدرة على اتخاذ قرارات مهمة داخل العلاقة يجعل الناس أكثر رضا عنها.

وقال روبرت كورنر من معهد علم النفس بجامعة مارتن-لوتر الألمانية: "الشعور بالقدرة على تقرير شيء في الزيجة له تأثير حاسم على جودة العلاقة".

وأجرت الدراسة جامعة مارتن لوتر وجامعة بامبرج الألمانيتين، ونُشرت نتائجها في دورية "جورنال أوف سوشيال أند بيرسونال ريليشنشيبس". وشملت الدراسة 191 زوجا عاشوا سويا لمدة شهر على الأقل.

وبحسب الدراسة، كان الأسعد في العلاقة هم أولئك الذين تحدث كلا طرفيها عن شعوره بمستويات عالية من القوة الشخصية. وقال كورنر: "من الواضح أن القوة الممارسة ذاتيا والشعور بالقدرة على التصرف بحرية على وجه الخصوص أمران مهمان لنوعية العلاقة". 

وأشار كورنر إلى أن توازن القوى يسود في عدد قليل جدا من العلاقات، موضحا أن الرجال لا زالوا يتمتعون بنفوذ أكبر في العلاقة، لكن وفقا للدراسة، لا يؤثر هذا على جودة العلاقة التي يمر بها كلا الشريكين.

تراوح عمر المشاركين في الدراسة بين 18 و 71 عاما، وكانوا على علاقة لمدة ثماني سنوات في المتوسط. وشملت الأسئلة المطروحة الإعجاب بالشريك، والثقة، والرضا عن الجنس، ومشاعر القهر والتقييد، فضلا عن الالتزام والاستعداد للاستثمار في العلاقة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي