إليكِ الأسباب.. الكذب يدمر الزواج

2021-06-24 | منذ 1 شهر

الصدق أساس العلاقات الصحية، وقد يظن البعض أن الكذب المدمر للعلاقات هو الكذب الكبير الذي يتعلق بأمور محورية في الحياة، ولكن الواقع مهما كان الكذب بسيطاً، يسبب تدمير العلاقات، لا سيما العلاقة بين الزوجين. فقد يظن أحد الطرفين أن بإمكانه الكذب بشأن أمور تافهة وبسيطة دون أن يحدث ضرراً في العلاقة بينه وبين شريك حياته، ولكنه بهذا يدق أول مسمار في نعش الزواج، فالكذب بداية النهاية للزواج، وفي ما يلي 3 أمور يسببها الكذب، تدفع الزواج نحو الانهيار.

1- الكذبة الصغيرة سبب في أكاذيب أكبر

الكذب منحدر زلق، ما إن يقع المرء في كذبة صغيرة، حتى يجد نفسه متورطاً في نسج أكاذيب أكبر حتى يخفي الكذبة الصغيرة، ومن ثم فإن الكذبة الصغيرة تجر وراءها العديد من الأكاذيب التي تكبر حتى تصبح العلاقة مليئة بالأكاذيب، ويجد الشخص نفسه مضطراً لمواجهة عواقب هذه الأكاذيب الكبيرة التي غالباً ما تسبب انهيار العلاقة بينه وبين شريك حياته الذي يجد نفسه في علاقة مع شخص يحيطه بالأكاذيب طوال الوقت.

2- الكذب يسبب انهيار الثقة بين الزوجين

إذا اكتشف أحد الزوجين أن شريك حياته يكذب عليه، فإن ثقته به تنهار، وانهيار الثقة يعني انتهاء العلاقة في أغلب الأوقات، إلا في حالة المحاولات الجدية من الطرفين لإنقاذ العلاقة، وهو أمر يحتاج إلى سنوات لإعادة بناء الثقة التي دمرها الكذب، لذا فالأمر ليس سهلاً.

3- الكذب يقف حائلاً أمام تحقيق أهداف الأسرة

الزواج علاقة شراكة، يبني الزوجان الكثير من الأحلام والخطط معاً، لذا فإن كذب أحد الطرفين بشأن بعض التفاصيل، يترتيب عليه تغييرات في خطط الأسرة، وبالتالي فإن الكذب يعطّل مخططات الأسرة للمستقبل، ويقف حائلاً أمام تحقيق أهداف الأسرة المتفق عليها مسبقاً من الزوجين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي