منافسات السيدات في ويمبلدون.. صراع مفتوح وفرصة ذهبية لسيرينا

2021-06-24 | منذ 1 شهر

مع توجه آشلي بارتي المصنفة الأولى وسيمونا هاليب حاملة اللقب إلى ويمبلدون دون خوض أي مباراة على الملاعب العشبية هذا الموسم بسبب الإصابة، سيكون الصراع على لقب فردي السيدات في ويمبلدون مفتوحا.

وشهدت فرنسا المفتوحة تتويج بطلة جديدة في البطولات الأربع الكبرى للعام السادس على التوالي.

وربما يكون هذا دور ويمبلدون لتقديم بطلة جديدة في 10 يوليو/ تموز منذ أن رفعت الفرنسية ماريون بارتولي جائزة فينوس روزووتر في 2013.

وانسحبت بارتي، المصنفة الأولى عالميا، التي تعتبر الملاعب العشبية هي المفضلة لديها رغم أن تتويجها الأول في البطولات الأربع الكبرى جاء على الملاعب الرملية في رولان جاروس في 2019، من آخر بطولتين.

لكن الأمر المثير للقلق للاعبة الأسترالية أن انسحابها كان لأسباب بدنية مختلفة.

وانتهى مشوار اللاعبة البالغ عمرها 25 عاما في رولان جاروس في الدور الثاني عندما انسحبت بسبب إصابة في الفخذ أثناء التدريب فيما أجبرتها إصابة في الذراع على الانسحاب من دور الثمانية في روما.

وحُرمت هاليب من فرصة الدفاع عن لقبها الذي أحرزته في 2019 بعد إلغاء ويمبلدون في العام الماضي بسبب الجائحة.

وستخيم مخاوف الإصابة على اللاعبة الرومانية المصنفة الثانية في البطولة عندما تبدأ مشوارها الأسبوع المقبل.

ومثل بارتي، انسحبت هاليب من بطولة روما بسبب إصابة في ربلة الساق خلال مواجهة أنجليك كيربر في الدور الثاني لتغيب عن فرنسا المفتوحة.

ومع تأثير الإصابة على أول مصنفتين وغياب نعومي أوساكا المصنفة الثانية عالميا عن ويمبلدون بعد انسحابها من فرنسا المفتوحة بسبب مشاكل تتعلق بالصحة النفسية، يمكن أن تشهد البطولة تتويج بطلة جديدة.

أصيبت بترا كفيتوفا، بطلة ويمبلدون مرتين، في كاحلها في رولان جاروس في سقوط غريب أثناء حضور مؤتمر صحفي بعد مباراة، فانسحبت قبل بداية الدور الثاني.

ولم يترك قرار تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة لمدة أسبوع متسعا من الوقت أمام اللاعبات للاستعداد للملاعب العشبية في ويمبلدون.

ومع عدم وجود مرشحة بارزة في منافسات السيدات فقد تكون الأمريكية سيرينا وليامز أمام فرصة مثالية لمعادلة رقم مارجريت كورت القياسي أخيرا بحصد اللقب 24 في فردي السيدات في البطولات الأربع الكبرى.

فمنذ حصدها اللقب في أستراليا المفتوحة في 2017، واصلت سيرينا البحث وبلغت نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى 4 مرات لكنها فشلت في الفوز، ومعادلة الرقم القياسي.

وقالت كريس إيفرت المحللة في شبكة (إي.إس.بي.إن) التلفزيونية والحاصلة على 18 لقبا للفردي في البطولات الأربع الكبرى: "إذا كانت القرعة في أضعف حالاتها فأعتقد أن ذلك بسبب الإصابات وعدم الاستعداد للملاعب العشبية".

وأكدت: "بالنسبة لي أرى أنها فرصة (سيرينا) الذهبية".

وكانت سيرينا على بعد فوز واحد من لقبها 24 في آخر نسختين من ويمبلدون لكنها خسرت أمام كيربر في 2018 وهاليب في العام التالي.

وشهدت أستراليا المفتوحة وويمبلدون أسعد لحظات سيرينا حيث حصدت لقب كل منهما في 7 مناسبات.

ويعتقد باتريك مراد أوغلو مدرب سيرينا أن الملاعب العشبية تزيد من نقاط قوة سيرينا كلاعبة وفي الوقت ذاته فالنقاط الأقصر على هذا النوع من الملاعب لا تشكل تحديا كبيرا للياقتها البدنية.

وأبلغ مراد أوغلو رويترز: "ستحظى دائما بفرص أكبر للفوز على الملاعب التي تبرز نقاط قوتها وهي الإرسال والقدرة على تسريع حركة الكرة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي