تربة على كويكب تعزز نظرية الحياة القادمة من الفضاء للأرض

2021-06-21 | منذ 1 شهر

كشفت التحليلات التي أجرتها وكالة الفضاء اليابانية "جاكسا" على عينات عادت بها مركبة "هايابوسا2" الفضائية إلى الأرض بأن التربة الموجودة على كويكب "ريوغو" تحتوي على ما يكفي من ذرات الهيدروجين المنتجة لكميات هائلة من المياه إضافة لجزيئات مواد عضوية يمكن أن تشكل مكونات حياة.

وذكر موقع "أساهي" بأن من شأن الاكتشاف أن يساعد على التحقيق في النظرية القائلة بأن العناصر التي خلقت الحياة على الأرض وصلت من الفضاء.

وكانت "جاكسا"، التي أعلنت عن الاكتشاف في 17 يونيو ضمن مؤتمر صحفي، قد عملت على تصنيف عينات التربة التي عادت بها "هايابوسا2" في ديسمبر الماضي بحسب الحجم واللون والشكل. وستعمد إلى إجراء تحليلات مفصلة واسعة النطاق على عينات التربة التي عاد بها المسبار. وستنطلق ضمن فريق يتألف من 269 باحثاً من 14 بلداً بما في ذلك اليابان والولايات المتحدة الأميركية عملية تحليل بالعمق لتركيبات التربة ومكوناتها على امتداد عام كامل تقريباً.

وقد أشار البروفسور إيزو ناكامورا من جامعة أوكاياما، إلى أن العدد الهائل لذرات الهيدروجين التي يعتقد أنها كونت جزيئات الماء قد تم اكتشافها في التربة التي تم جمع عينات منها مأخوذة من سطح كويكب "ريوغو" وطبقاتها السفلية، وذلك بعد أن عمدت "هايابوسا2" إلى تفجير فجوة اصطناعية على الكويكب. 

ونظراً لوجود جزيئات المواد العضوية التي تم اكتشافها كذلك "سنقوم بتوضيح نوع المواد العضوية وأجناسها المحددة في دراسات بحثية علمية لاحقة". على حدّ تعبير ناكامورا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي