بلغت 3.78% حتى الساعة 10 صباحا

الرئيس الجزائري: نسبة المشاركة في الانتخابات لا تهم

2021-06-12

تبون أدلى بصوته الانتخابي بمدرسة أحمد عروة في منطقة نادي الصنوبر

الجزائر- وكالات - بلغت نسبة التصويت في الانتخابات النيابية المسبقة، التي تعرفها الجزائر اليوم السبت، 3.7% في حدود الساعة 10 صباحا، حسب ما أعلن عنه رئيس السلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات محمد شرفي.

وقال شرفي في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي، إنه بعد ساعتين من فتح مكاتب التصويت، أدلى 889658 شخصا بأصواتهم أي بنسبة 3.78 بالمئة.

وقال شرفي إن عدد الناخبين المسجلين يبلغ 23.522.323 ناخبا، وترشح لهذه الانتخابات 22 ألفا و550 مترشحا موزعين على 2288 قائمة منها 1080 قائمة حزبية و1208 قوائم حزبية.

وكانت قد بلغت نسبة التصويت في نفس التوقيت خلال الانتخابات على تعديل الدستور التي شهدتها الجزائر في الفاتح من تشرين الثاني /نوفمبر الماضي 5 بالمئة. في حين بلغت 4.13 بالمئة في الانتخابات النيابية لسنة 2017 في التوقيت ذاته.

إلى ذلك قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بعد أن أدلى بصوته الانتخابي في إطار الانتخابات النيابية التي تشهدها الجزائر، اليوم السبت 12 يونيو/حزيران الجاري “إن نسبة المشاركة في الانتخابات لا تهم، بقدر الشرعية الناتجة عن الصندوق، وما تفرزه من نواب برلمانيين يمثلون السلطة التشريعية”.

وأكد تبون في تصريحات صحافية أنه يحترم قرار المقاطعين للانتخابات لكن دون أن يفرضوا رأيهم على الآخرين، “من حق كل جزائري أن يعبر عن رأيه لكن مع احترام الآخرين، ذلك أن الأغلبية تحترم الأقلية إلا أنها من تقرر”.

وأضاف قائلا بأنه أدلى بصوته كرئيس لكن قبلها كمواطن جزائري “شعوري أننا في الطريق الصحيح، ما دام هناك هجمات من جهة أخرى فذلك دليل أننا في الطريق الصحيح”، مبرزا بأن تلك الجهات “لا يرضيها أن تدخل الجزائر للديمقراطية من أبوابها الواسعة” وقال أيضا “أنا أؤمن بالمادة 7 من الدستور وأن السلطة للشعب، الذي يمارسها من خلال من ينتخبه”.

وأدلى تبون بصوته الانتخابي بمدرسة أحمد عروة في منطقة نادي الصنوبر، بعين بنيان بغرب العاصمة، كما أدلت حرمه بصوتها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي