تطبيق منتظر يكتشف الاكتئاب بناءً على التغييرات في الصوت

2021-06-10 | منذ 1 أسبوع

أكثر من 264 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من اضطراب الاكتئاب الشديد

كشف باحثون من جامعة "ميرلاند" أنهم يخططون لإنشاء تطبيق هاتف ذكي يكتشف ما إذا كان شخص ما مكتئباً بناءً على التغييرات في صوته.

وقال الباحثون: "لا يستطيع الأشخاص المصابون بالاكتئاب التفكير بالسرعة، كما أن معدل تحدثهم يتباطأ مع فترات توقف أطول مما لو لم يكونوا مصابين بالاكتئاب".

لذلك يمكن أن يساعد تطبيق اكتشاف الصوت الذي يستخدم التعلم العميق -وهو نوع من الذكاء الاصطناعي- في اكتشاف مثل هذه السمات، والتي غالباً ما تكون دقيقة.

ووفقاً لما نشرهُ موقع "ديلي ميل"، اليوم الأربعاء، يمكن أن يوصي أطباء الصحة العقلية بالتطبيق لمرضاهم، الذين يرسلون تحديثات بالفيديو والصوت عن مزاجهم في المنزل، والتي تقيمها التكنولوجيا بعد ذلك.

هذا من شأنه أن يساعد المرضى ومن حولهم على البقاء على اطلاع على التغييرات التي قد تهدد الحياة في صحتهم العقلية.

قالت البروفيسورة إيسبي ويلسون، أستاذة الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في جامعة ماريلاند: "سيعطي المعالجون التطبيق للمرضى عندما يكونون في حالة هدوء، أو يعانون من اكتئاب خفيف فقط، لذلك يمكن تتبع حالة صحتهم العقلية، وسيتم تنبيه الأشخاص المناسبين إذا اكتشف التطبيق أن شدة الاكتئاب تزداد".

وأضافت: "الهدف هو تنبيه المعالج إذا كان المريض بحاجة إلى أن تتم معاينته حتى لا يصاب بالاكتئاب الشديد وربما يقرر الانتحار".

وقال الباحثون: "سننظر في التنسيق اللغوي واللغة وحركات الوجه لتحديد شدة الاكتئاب".

وأضافوا: "إذا كان هناك تغيير مثير للقلق فسيتم إخطار الأشخاص المناسبين، على سبيل المثال المعالج والمريض ومقدم الرعاية لهم".

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يعاني أكثر من 264 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD)، و20 مليوناً آخرين يعانون من مرض انفصام الشخصية، وكلاهما من أكثر بوادر الانتحار شيوعاً.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي