العالم يدين الكراهية : ترودو يصف مقتل عائلة مسلمة دهسا في كندا بأنه “هجوم إرهابي”- (فيديو+ صور)

2021-06-08

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودواوتاوا  - وكالات - ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الثلاثاء، بما اعتبره “هجوما ارهابيا” بعد مقتل أربعة أفراد من عائلة مسلمة دهسا، مساء الأحد، بشاحنة كان يقودها شاب في مدينة لندن في مقاطعة اونتاريو.

وقال ترودو في خطاب أمام مجلس العموم إن “هذه المجزرة لم تكن حادثا. إنها هجوم إرهابي دافعه الكراهية في قلب أحد مجتمعاتنا”.

وكان تم إيقاف المهاجم ووجهت اليه أربع تهم بالقتل المتعمد.

ونقل طفل في عامه التاسع من العائلة نفسها إلى المستشفى في حالة خطرة إثر الهجوم الذي وقع مساء الأحد في مدينة لندن التي تبعد 200 كيلومتر جنوب غرب تورونتو.

وأضاف رئيس الوزراء الكندي “نأمل جميعا أن يتعافى الطفل من جروحه سريعا، رغم علمنا بأنه سيعيش وقتا طويلا مع الحزن وعدم الفهم والغضب الذي تسبب به هذا الهجوم الجبان المعادي للمسلمين”.

وذكر بهجمات استهدفت المسلمين في كندا منذ اطلاق النار في مسجد كيبيك والذي خلف ستة قتلى في 2017.

وقال “لقد استهدفوا جميعا بسبب معتقدهم المسلم. هذا يحصل هنا، في كندا، وهذا يجب أن يتوقف”، واعدا خصوصا بتعزيز التصدي للمجموعات المتطرفة.

 

وأثارت هذه المأساة غضبا لدى المسلمين في كندا. وكانت شرطة لندن أكدت أن المشتبه فيه ناثانييل فيلتمان (20 عاما) دهس عائلة مسلمة بشاحنته الصغيرة في اطار “عمل متعمد ومخطط له دافعه الكراهية”.
تحول المكان الذي قُتل فيه أربعة أشخاص من نفس العائلة جرّاء هجوم إرهابي بمقاطعة أونتاريو الكندية، الأحد، إلى أشبه ما يكون بالمزار، حيث اكتظ بالزائرين القادمين لتقديم التعازي محمّلين بالزهور والورود.

وعقب قيام قوات الشرطة برفع الأطواق الأمنية عن مكان الحادث، مع انتهاء التحقيقات، وفتحه أمام المرور، تدفق الزوار من الكنديين بشكل عام والمسلمين بشكل خاص، حيث دعا المسلمون للضحايا ودموعهم تنهمرـ فيما حرص الباقون على وضع باقات الزهور في المكان.
ومن المنتظر أن يقام حفل تأبين للضحايا في مسجد مدينة لندن، مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي، بحضور رئيس الوزراء الكندي، جوستن ترودو، ورئيس وزراء المقاطعة، دوغ فورد، وعدد من السياسيين الفيدراليين والمحليين، وممثلي المنظمات الدينية.

إلى ذلك، أدانت قطر، ومصر والأردن، الثلاثاء، حادثة دهس عائلة مسلمة من أصول باكستانية وقعت في مقاطعة أونتاريو الكندية، وأسفرت عن مقتل 4 من أفرادها.
وأعربت الخارجية القطرية، في بيان، عن إدانتها للحادثة، مؤكدة موقفها الثابت من رفض العنف والإرهاب والأعمال الإجرامية أيا كانت الدوافع والأسباب”.
وعبر البيان، عن “تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب كندا”.
كما أعربت الخارجية المصرية في بيان، عن بالغ إدانتها للحادثة، مؤكدة أنه “حادث إرهابي بغيض طال عائلة مسلمة”.
وجددت “الموقف المصري الرافض لكل أعمال الإرهاب والعنف والتطرف، وكافة جرائم الكراهية والعنصرية والتي تتنافى مع القيم الإنسانية”.


فيما غرد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي عبر حسابه بتويتر، قائلا: “رحم الله ضحايا الهجوم الإرهابي الذي نفذه سائق شاحنة ضد عائلة مسلمة في كندا”.
وأضاف: “ندين بأشد العبارات هذا الحادث الإرهابي وثقافة الكراهية التي أنتجته”.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي