الكنيست الإسرائيلي يصوت الأحد على منح الثقة للحكومة

2021-06-08

الحكومة الائتلافية قد تؤدي اليمين الدستورية في نفس اليوم

وكالات - تشهد الحلبة الحزبية حالة من الترقب قبيل إعلان رئيس البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، ياريف لفين، اليوم الثلاثاء 8 يونيو/حزيران الجاري، عن موعد التصويت على منح الحكومة الجديدة الثقة المتوقعة، بحسب قناة "الحرة".

ويتوجب على الائتلاف عرض الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع باقي الأحزاب التي تشكل الحكومة، على الكنيست قبل أربع وعشرين ساعة من التصويت.

وسيجري ليفين يوم الأحد القادم، تصويتا لمنح الثقة للحكومة من قبل أعضاء البرلمان. وإن أقر الكنيست ذلك، ستؤدي الحكومة الائتلافية اليمين الدستورية في نفس اليوم، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز" عن راديو الجيش الإسرائيلي.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن الاتفاقات الائتلافية تشمل سن قانون يمنع من تولى رئاسة الحكومة لمدة ثماني سنوات من الترشح للانتخابات للكنيست خلال فترة تصل إلى أربع سنوات، لكن مصادر في حزب يمينا (اليمين) أشارت إلى أن هذا الاقتراح قد طرح إلا أنه لم تتم الموافقة عليه، بحسب مراسل "الحرة".

وكان زعيم المعارضة الإسرائيلية، يائير لبيد، قد أعلن، أنه حصل على الدعم الكافي لتشكيل "ائتلاف للتغيير" يفترض أن ينهي من حيث المبدأ حكم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وتعيين رئييس المعارضة، نفتالي بينيت، بديلا له.

وتأتي التطورات السياسية في إسرائيل، في وقت تشهد الدولة توترات مع الفلسطينيين، وبعد تصعيد عسكري دام مع حركة "حماس" في قطاع غزة الشهر الماضي.

وألغيت، الاثنين، مسيرة اليمين المتطرف الخاصة بيوم توحيد القدس، التي كانت مقررة الخميس 10 يونيو.

كما يتزايد القلق بشأن التظاهرات الغاضبة المؤيدة لنتانياهو، بما فيها الاحتجاجات خارج منازل بعض نواب "يمينا" الذين يتهمهم المحتجون بارتكاب "خيانة".

وعلى إثر ذلك، تم تشديد الإجراءات الأمنية في محيط منازل بعض النواب، وأصدر رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شاباك"، نداف أرغمان، نهاية الأسبوع بيانا، حذر فيه من "تصعيد خطير في الخطاب العنيف والتحريضي" على الإنترنت.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي